قال مسؤول محلي في أرض الصومال إن عشرات المهاجرين من إثيوبيا والصومال ماتوا في عرض البحر قبالة منطقة أرض الصومال، بعد أن جرفت الأمواج قاربهم عقب تعطله أثناء الرحلة.

وقال حاكم منطقة سناغ إن القارب الذي بدأ الرحلة من ميناء بوصاصو منذ أسبوعين كان متجها إلى أحد موانئ شبه الجزيرة العربية، واكتشفه خفر السواحل في منطقة أرض الصومال ذات الحكم الذاتي في شمال الصومال.

وأضاف أن حرس السواحل اعتلوا القارب وصدموا حين وجدوا جثث عشرة أشخاص و72 آخرين يعانون بدرجات متفاوتة، وبعضهم في حالة خطيرة.

وقال إن سكان المنطقة عثروا الجمعة على 96 جثة أخرى لأشخاص كانوا في نفس القارب بعد أن جرفهم التيار إلى الشاطئ، مضيفا أنه تم إلقاء القبض على ثلاثة من أفراد الطاقم، وهم يحاولون الفرار بين الجبال القريبة وسيجري استجوابهم.

ويقطع لاجئون من القرن الأفريقي -على مدى سنوات طويلة- هذه الرحلة المحفوفة بالمخاطر، بحثا عن حياة أفضل في الخارج، وهربا من الصراعات والقمع والمصاعب الاقتصادية في بلادهم.

المصدر : رويترز