نقل التلفزيون الرسمي في العراق عن قيادة العمليات المشتركة العراقية نفيها تعرض القوات التركية في شمال العراق لهجوم من قبل تنظيم الدولة الإسلامية، أو الاشتباك معه في الآونة الأخيرة.

ونفت قيادة العمليات المشتركة ما نقلته بعض وسائل الإعلام عن الرئيس التركي بشأن وقوع اشتباك بين القوات التركية وتنظيم الدولة داخل الأراضي العراقية سواء في بعشيقة أو أي منطقة أخرى.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أكد أن 18 من مسلحي التنظيم قُتلوا في الهجوم الذي نُفذ على مخيم بعشيقة في الموصل شمالي العراق، وأن لا إصابات بين أفراد الجيش التركي بالمخيم.

وقال أردوغان -في تصريح لصحفيين عقب أدائه صلاة الجمعة بإسطنبول- إنه لم تقع خسائر بصفوف القوات التركية التي توفر الحماية لعسكريين أتراك يقومون بتدريب قوات عراقية مهمتها استعادة مدينة الموصل الخاضعة منذ يونيو/حزيران 2014 لتنظيم الدولة.

وأضاف أن قوات بلاده أحبطت محاولة تسلل عناصر من تنظيم الدولة إلى بعشيقة، وقال إن صد الهجوم يظهر صحة الخطوة التركية بنشر قوات بالمعسكر، كما يظهر أن تلك القوات مستعدة لمواجهة أي نوع من الهجمات.

وأكد الرئيس التركي أن نشاط قوات بلاده شمالي العراق يتفق مع قواعد القانون الدولي. وكانت حكومة بغداد احتجت الشهر الماضي على وجود قوات تركية في معسكر بعشيقة، وطالبت أنقرة بسحبها. بيد أن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو قال إن بلاده ستعيد نشر قواتها بشمال العراق دون أن تسحبها.

المصدر : الجزيرة + رويترز