قالت وكالة سبأ اليمنية للأنباء إن مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد اقترح جنيف مكانا لمحادثات السلام اليمنية المقرر استئنافها منتصف هذا الشهر، سعيا لإنهاء الصراع الدائر في البلاد.

وأضافت الوكالة أن ولد الشيخ أحمد طرح الاقتراح في العاصمة السعودية الرياض أثناء لقائه عددا من أعضاء حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وعددا من الفصائل السياسية اليمنية.

وانعقدت أحدث جولة من محادثات السلام اليمنية في ديسمبر/كانون الأول الماضي، لكن أطراف الحوار فشلت في التوصل لحل سياسي ينهي القتال الذي اندلع بعد سيطرة مليشيات جماعة الحوثي على العاصمة صنعاء.

 ومن المقرر أن يسافر مبعوث الأمم المتحدة قريبا إلى صنعاء الواقعة تحت سيطرة الحوثيين وحليفهم الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، في إطار التمهيد لجولة المفاوضات الجديدة المحددة يوم 14 يناير/كانون الثاني الحالي.

وكان الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قد اشترط وقف الغارات التي يشنها التحالف العربي على مواقع الحوثيين والقوات الموالية له في اليمن للدخول في حوار مباشر بوساطة أممية.

يذكر أن صالح والحوثيين لم يبدوا إلى حد الآن أي إشارة على استعدادهم لتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 الذي ينص على انسحاب القوات المتمردة على الرئيس هادي من المدن، وتسليم أسلحتها للدولة.

المصدر : رويترز