أمضى 370 سوريا ليلة الخميس الجمعة في مطار بيروت لعدم تمكن طائرتين تركيتين من نقلهم إلى تركيا، تزامنا مع دخول قرار أنقرة بفرض تأشيرات دخول على السوريين حيز التنفيذ.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر أمني أن هؤلاء اللاجئين وصلوا الخميس إلى مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت قادمين من دمشق، وأن العمل جار حاليا على إعادتهم من حيث جاؤوا.

وقال مدير عام الطيران المدني محمد شهاب الدين إن المواطنين السوريين أمضوا ليلتهم في مطار بيروت بعد تخلف طائرتين تركيتين عن نقلهم إلى تركيا، إذ تعرضت الأولى لعطل تقني، والثانية لمشكلة لوجستية، لم يتمكن من تحديدها.

وأشار إلى أن القرار التركي بفرض تأشيرات على السوريين دخل حيز التنفيذ أثناء تواجدهم في المطار، فلم يعد بإمكانهم السفر إلى تركيا.

من جهته، أكد رئيس مطار بيروت فادي الحسن أن شركة طيران أجنحة الشام تعمل على إعادتهم إلى دمشق، ونقلت إحدى طائراتها الدفعة الأولى بانتظار طائرتين أخريين.

وفي سياق متصل، وصل إلى مطار القاهرة مساء اليوم الجمعة ثلاثون سوريا بعد ترحيلهم من تركيا على الطائرة نفسها، لوصولهم بلا تأشيرات دخول مسبقة، في بداية إجراءات جديدة لدخول السوريين تركيا.

وكان بإمكان السوريين السفر إلى تركيا دون تأشيرة دخول، شرط عدم الإقامة أكثر من تسعين يوما، وتستضيف تركيا نحو مليوني لاجئ سوري.

المصدر : وكالات