قتل أكثر من 40 شخصا وأصيب العشرات في هجوم بسيارة ملغمة على مركز للمتدربين في سلاح خفر السواحل الليبي على الطريق الساحلي بمدينة زليتن شرق العاصمة طرابلس. وقد تبنى تنظيم الدلة الهجوم

ونقل مراسل الجزيرة عن عضو المؤتمر الوطني العام لمدينة زليتن قوله إن الهجوم وقع أثناء تجمع صباحي للمتدربين في المدينة التي تبعد نحو 150 كم شرق العاصمة طرابلس، وقد تبنى تنظيم الدولة هذه العملية في بيان له.

وقال مراسل الجزيرة في طرابلس محمود عبد الواحد إن قوات الأمن انتشرت بشكل مكثف في المنطقة عقب الهجوم.

وأشار المراسل إلى أن مصادر في خفر السواحل تربط هجوم اليوم بما وقع أمس من ضبط قارب كان قادما من مدينة سرت المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة في ليبيا وتم توقيفه في زليتن.

ورغم أن المدينة شهدت ترتيبات أمنية وانتشار أمني مكثف، لكنه لم يحل دون حدوث تفجير اليوم، وهو بحسب المصادر العسكرية وقع بسيارتين ملغمتين الأولى كانت تحمل حاوية مياه.

ويسيطر تنظيم الدولة على مدينة سرت ويعمل ببطء على توسيع نطاق وجوده في ليبيا، وهاجم مقاتلوه عددا من الحقول النفطية بجنوب ليبيا لكنهم لم يتمكنوا حتى الآن من السيطرة على أي من المنشآت النفطية كما فعلوا في سوريا.

المصدر : الجزيرة,رويترز