سيطر مسلحو المقاومة الشعبية والجيش الوطني المواليين للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي اليوم الخميس على عدة مواقع في مديرية (نهم) شرقي العاصمة صنعاء.

وقال المتحدث باسم المقاومة الشعبية بصنعاء عبد الله الشندقي إن المقاومة والجيش سيطرا خلال الساعات الماضية على وادي رسم وقرى آل خريص، في مديرية نهم التي تبعد 50 كيلومترا عن صنعاء، وذلك بعد معارك عنيفة مع المتمردين الحوثيين استمرت عدة ساعات.

وجاء هذا التطور بعد يوم واحد من سيطرة المقاومة والجيش -بدعم من التحالف العربي الذي تقوده السعودية- على مدينة وميناء ميدي بمحافظة حجة شمال غربي اليمن.

وأكد الشندقي أن معارك اليوم خلَّفت عشرات القتلى من الحوثيين، فيما استولى الجيش والمقاومة الشعبية على عتادهم العسكري.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن الشندقي القول إن المعارك لا تزال مستمرة حتى الآن بين الطرفين في مديرية نهم، من دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل.

من جهة أخرى أفاد مراسل الجزيرة بمقتل 19 مسلحا وإصابة 24 من جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في مواجهات وغارات للتحالف بمدينة تعز جنوب غربي اليمن.

كما قتل خمسة وأصيب 35 من الجيش اليمني والمقاومة في تلك المواجهات التي جرت في مناطق شرقي المدينة، مثل ثعبات والجحملية، بالإضافة إلى منطقة الزنوج.

ووصفت مصادر ميدانية وشهود المواجهات التي دارت في تلك المناطق بأنها حرب شوارع بعد تقدم المقاومة والجيش إلى مواقع الحوثيين.

وفي المخا غرب تعز قتل سبعة من مليشيا الحوثي في غارة لطيران التحالف على مواقع لهم في الميناء. وفي وقت سابق الأربعاء استعاد الجيش والمقاومة بلدة كرش التي تقع شمالي محافظة لحج على أطراف محافظة تعز.

وتمكنت القوات الموالية لهادي من طرد الحوثيين نحو بلدة الراهدة بتعز، في حين قالت وكالة الأناضول إن المواجهات تجددت مساء الأربعاء في مناطق بالبلدة.

وفي صنعاء شن طيران التحالف الأربعاء غارات جديدة على معسكرات لقوات الحوثي وصالح، وقالت مصادر عسكرية بالمدينة إن ما لا يقل عن عشرين حوثيا قتلوا في الغارات منذ الثلاثاء.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة