بحث الرئيس الأميركي باراك أوباما ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في اتصال هاتفي تطورات القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية في الرمادي مركز محافظة الأنبار.

وأكد أوباما تكثيف الدعم الذي تقدمه بلاده ودول التحالف للقوات العراقية في مواجهة تنظيم الدولة، كما أبلغ أوباما العبادي بوجوب انسحاب القوات التركية من الأراضي العراقية.

وقال بيان لرئاسة الوزراء العراقية إن أوباما هنأ العبادي والشعب العراقي بـ"الانتصارات" التي تحققها القوات العراقية على تنظيم الدولة في مدينة الرمادي وبقية المناطق.

وطالب الجانبان جميع الأطراف في المنطقة بالعمل على ضبط النفس، وتفادي الخطاب والسلوك الاستفزازي، وتجنب تصعيد التوترات الطائفية.

وكانت الحكومة العراقية أعلنت مطلع الشهر الحالي السيطرة على مدينة الرمادي ورفع العلم العراقي فوق مبنى المجمع الحكومي وسط المدينة بعد طرد مقاتلي تنظيم الدولة.

المصدر : الجزيرة + وكالات