استدعت قطر الأربعاء سفيرها لدى إيران في إثر الاعتداءات التي استهدفت سفارة السعودية بطهران، والتي دفعت دولا عربية إلى قطع العلاقات مع إيران أو خفض تمثيلها الدبلوماسي فيها.

ونقلت وكالة الأنباء القطرية عن مدير الإدارة الآسيوية بوزارة الخارجية القطرية خالد بن إبراهيم الحمر أن "الوزارة استدعت صباح اليوم سفيرها لدى طهران على خلفية الاعتداءات على سفارة المملكة العربية السعودية الشقيقة في طهران، وقنصليتها العامة في مشهد".

وقالت الخارجية القطرية إنها سلمت مساء الأربعاء السفارة الإيرانية في الدوحة مذكرة احتجاج على تلك الاعتداءات التي وصفتها بأنها "انتهاك للمواثيق والأعراف الدولية التي تكفل أمن وحماية البعثات الدبلوماسية وأعضائها".

وكانت الكويت أيضا استدعت سفيرها في إيران، ونددت بالاعتداءات التي استهدفت المقرين الدبلوماسيين السعوديين. أما دولة الإمارات فقد قررت قبل ذلك تخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي مع إيران،

كما استدعت الخارجية الأردنية اليوم السفير الإيراني لدى المملكة مجتبى فردوسي بور، وأبلغته إدانة الأردن الشديدة للاعتداءات التي تعرض لها المقران الدبلوماسيان السعوديان في طهران ومشهد.

ووصفت الخارجية الأردنية تلك الاعتداءات بالانتهاك السافر للأعراف والاتفاقات الدولية، خاصة اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية، ونددت أيضا بتدخل إيران في الشؤون العربية وبتصعيدها المذهبي، ودعت طهران إلى احترام الأحكام القضائية السعودية الأخيرة.

وكانت السفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد تعرضتا للاعتداء من "متظاهرين" بعد ساعات من إعلان السعودية عن إعدام 47 شخصا -بينهم الشيعي السعودي نمر النمر- على إثر إدانتهم بتهم تشمل الإرهاب والتحريض.

الخارجية الكويتية استدعت الثلاثاء السفير الإيراني للاحتجاج على استهداف المقرين الدبلوماسيين السعوديين بإيران (الفرنسية)

إجراءات دبلوماسية
وعلى أثر تلك الاعتداءات أعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الأحد الماضي قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران، وأعلن لاحقا وقف الرحلات الجوية بين البلدين، ثم أعلنت البحرين والسودان قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران وطرد السفراء، كما قررت المنامة بعد ذلك وقف الرحلات الجوية بين البلدين.

في السياق نفسه، قررت جيبوتي اليوم قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران، وفق ما جاء في بيان للخارجية الجيبوتية، ولجيبوتي سفير غير دائم لدى لطهران يعمل من إثيوبيا.

بدورها، وصفت سلطنة عمان الاعتداء على السفارة السعودية وقنصليتها في مشهد وطهران بغير المقبول، وقالت إنه يخرق اتفاقية جنيف.

في الإطار نفسه، شجب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الاعتداء على مقار دبلوماسية سعودية في إيران والعراق، وقال في خطاب له إن أحكام الإعدام في السعودية شأن داخلي.

ويعقد وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي السبت القادم اجتماعا استثنائيا في الرياض لبحث التطورات الأخيرة.

من جهته، أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية اليوم أن اجتماعا تشاوريا مغلقا على مستوى وزراء الخارجية العرب سيعقد في دولة الإمارات الشهر الحالي لبحث التدخلات الخارجية في المنطقة العربية، خاصة دول الجوار.

المصدر : وكالات