قالت وزارة الداخلية البحرينية إن القوات الأمنية أحبطت "مخططا إرهابيا" كان يستهدف أمن المملكة، من خلال تنفيذ سلسلة أعمال تفجيرية بدعم من الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني.

وأفادت الداخلية البحرينية في بيان صدر بعد ظهر اليوم، أن الأجهزة الأمنية حددت أعضاء التنظيم السري المسمى "غروب البسطة".

كما قال البيان إن التنظيم على صلة وثيقة بجماعة إرهابية أخرى تدعى "سرايا الأشتر"، وإن المقبوض عليهم ينتمون إلى ما يسمى بتيار "الوفاء الإسلامي".

وأضافت الداخلية البحرينية أن المتهمين زاروا إيران والتقوا بقيادات في الحرس الثوري الإيراني. كما زاروا لبنان والتقوا الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله الذي شجعهم على فكرة إحياء تيار الوفاء الإسلامي كما دعمهم بالمال.

وكانت البحرين قد قطعت الاثنين الماضي علاقاتها الدبلوماسية مع طهران بعد اقتحام سفارة السعودية وقنصليتها في إيران، وطلبت من الدبلوماسيين الإيرانيين مغادرة البلاد خلال 48 ساعة.

وكشفت البحرين خلال السنوات الأخيرة عن عناصر وصفتهم بالإرهابيين واتهمت إيران بالوقوف وراءهم، وكان آخرهم في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي حين ألقت الداخلية البحرينية القبض على 47 من عناصر يتبعون "تنظيما إرهابيا" كان يخطط لتنفيذ "أعمال إرهابية" في البلاد، وأشارت إلى أنهم على صلة بجهات إيرانية وعناصر "إرهابية" مقيمة في إيران.

وذكرت البحرين حينها أن نتائج البحث والتحري تشير إلى أن أفرادا في التنظيم تلقوا تدريبات في معسكرات إيرانية على استخدام الأسلحة وتصنيع المتفجرات.

المصدر : وكالات