قصفت قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية معسكرا للحوثيين بصنعاء، بينما تستمر اشتباكات عنيفة في تعز بين المقاومة والجيش الوطني من جهة وقوات الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة أخرى.

وأفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن قوات التحالف قصفت صباح اليوم الثلاثاء معسكر قوات الأمن الخاصة التابع للحوثيين في العاصمة صنعاء.

وأشار المراسل إلى أن هذا القصف جاء بعد دقائق من إطلاق صاروخ بالستي من صنعاء باتجاه الحدود السعودية.

وكانت طائرات التحالف شنت صباح أمس -وفق سكان في صنعاء- ثماني غارات استهدفت معسكر الصباحة (غربي صنعاء) وقاعدة الديلمي الجوية (شمالي العاصمة).

وقال السكان إن طيران التحالف شن أيضا ثلاث غارات على معهد الدفاع الجوي في مديرية همدان (غرب صنعاء).

video

معارك تعز
وفي السياق ذاته، تدور معارك عنيفة بين المقاومة اليمنية من جهة، ومليشيا الحوثي وصالح من جهة أخرى في منطقة الشَّقْب بجبل صبر في محافظة تعز، كما قصفت المقاومة تحصينات الحوثيين في محيط جامعة تعز.

ودفعت المقاومة بتعزيزات إلى المنطقة لإيقاف تقدم الحوثيين الذين يستخدمون صواريخ الكاتيوشا، كما قصفت تحصيناتهم في محيط جامعة تعز ردا على استمرارهم في حصار المدينة وقصف الأحياء السكنية.

وقالت المقاومة الشعبية إنها أجبرت عناصر مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع على الانسحاب من منطقة الغليبة وجبل المساجد وجبل المشاعر في مديرية حيفان بمحافظة تعز.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر في المقاومة قولها إن خمسة من مليشيا الحوثي وصالح قتلوا وأصيب 11 آخرون في مواجهات شرقي صبر وجبهة الدحي، بينما قتل اثنان من الجيش والمقاومة الشعبية.

وفي الجنوب، أعلن الناطق الرسمي باسم محافظة عدن نزار أنور أن مطار عدن سيسلم للسلطات المحلية اليوم الثلاثاء، بعد أن كانت مجاميع من المقاومة ترفض تسليمه بحجة عدم تجنيدهم في الأمن الخاص بالمطار.

المصدر : الجزيرة