وصل عدد من الرعايا السعوديين إلى العاصمة الرياض قادمين من طهران بعد قرار السعودية قطع علاقاتها مع إيران. 

وتأتي هذه التطورات بعيد تصريحات لوزير الخارجية السعودي قال فيها إن المملكة ستقطع كل العلاقات التجارية مع إيران وستوقف الرحلات الجوية منها وإليها, وإن المملكة ستفرض حظرا على سفر الأشخاص إلى إيران.

وبناء على ذلك، أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني السعودي أنها وجهت هيئة الناقلات الوطنية وجميع الناقلات بتعليق ومنع جميع رحلاتها من إيران وإليها.

وأكدت تلك الهيئة السعودية -في بيان صحفي- أن القرار اتخذ بناءً على ما أعلنته الرياض من قطع العلاقات الدبلوماسية مع طهران، وعليه تم توجيه الناقلات الوطنية وجميع الناقلات بتعليق ومنع جميع رحلاتها من إيران وإليها.

وأوضحت الهيئة أن الناقلات الوطنية ستتخذ الإجراءات اللازمة بغية عدم تضرر المسافرين ممن لديهم حجوزات مسبقة بالتنسيق مع المسافرين.

وكانت الرياض قد قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع طهران، وطالبت أعضاء البعثة الدبلوماسية الإيرانية بمغادرة المملكة خلال 48 ساعة، وذلك على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها السفارة في طهران والقنصلية السعودية في مشهد يوم السبت.

المصدر : الجزيرة