دعا الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية جميع الدول العربية لقطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران، مؤكدا دعمه وتأييده لخطوة المملكة العربية السعودية بقطع العلاقات الدبلوماسية مع ما سماه النظام الإيراني.

ودعا الائتلاف في بيان له كافة الدول العربية والإسلامية "لاتخاذ خطوة مماثلة، للرد على جرائم إيران في سوريا والعراق واليمن، وتدخلاتها في شؤون السعودية ودول الخليج العربي".

كما طالب بـ "قرار واضح من جامعة الدول العربية للرد على عدوان إيران، وطردها من منظمة التعاون الإسلامي لدعمها الإرهاب، وعشرات المليشيات الطائفية التي تحاصر السوريين وتقتل أطفالهم ونساءهم".

وقال البيان "تجب هزيمة مشروع إيران الطائفي الذي يريد دمار المنطقة وتمزيق شعوبها، وفي مقدمة تلك الإجراءات توفير الدعم الكامل للشعب السوري وجيشه الحر، ليتم قطع رأس الأفعى، وإنهاء تغولها، وإزاحة خطرها المستفحل في المنطقة والعالم، وتحرير سوريا وباقي الدول من احتلال إيران البغيض وكل ما يمت إليه بصلة".

وأعلن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية -ومقره تركيا- دعمه لقرار الرياض، ودعا "كافة الدول العربية والإسلامية لاتخاذ خطوة مماثلة".

ومن جانبه، أعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير مساء الأحد أن بلاده قررت "قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران" وذلك على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة المملكة في طهران وقنصليتها بمدينة مشهد.

وكان محتجون إيرانيون قد أضرموا النار قبل يومين في مبنى السفارة السعودية بالعاصمة طهران، كما اعتدى محتجون على مبنى القنصلية السعودية في مشهد، احتجاجا على إعدام المملكة رجل الدين السعودي الشيعي نمر باقر النمر.

المصدر : وكالات