اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية وصباح اليوم عشرين فلسطينيا من محافظات الضفة الغربية، كما هدمت السلطات الإسرائيلية منزلا وأغلقت آخر بالإسمنت جنوب شرقي مدينة القدس.

وذكر نادي الأسير الفلسطيني في بيان له اليوم الاثنين أن الاحتلال اعتقل ستة من محافظة الخليل، كما اعتقل أربعة شبان من مخيم الفارعة في محافظة طوباس، وسُجلت ثلاث حالات اعتقال في محافظة جنين.

كما اعتقلت الشرطة الإسرائيلية ثلاثة فلسطينيين من محافظة القدس واثنين من بلدة تل قضاء نابلس واعتقل شاب من بيت لحم وشاب آخر من محافظة رام الله والبيرة.

من جهة أخرى أقدمت سلطات الاحتلال صباح اليوم الاثنين على هدم منزل وأغلقت آخر بالإسمنت في حي جبل المكبر، جنوب شرقي مدينة القدس الشرقية، بدعوى إقامة فلسطينييْن نفذا هجمات ضد إسرائيليين فيهما.

ويتعلق الأمر بمنزل محمد عليان والد الشاب بهاء عليان الذي استشهد برصاص الشرطة الإسرائيلية بعد أن شارك بعملية إطلاق نار وطعن، داخل حافلة إسرائيلية في مستوطنة بالقدس الشرقية  في 13 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

كما أغلقت القوات الإسرائيلية منزلا آخر بالإسمنت، بدعوى إقامة الشاب الفلسطيني "علاء أبو جمل" فيه. وكان أبو جمل استشهد برصاص الشرطة الإسرائيلية في 13 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بعد أن نفذ عملية دهس وطعن في القدس الغربية مما أدى إلى مقتل إسرائيلي.

وتستخدم الحكومة الإسرائيلية قانون الطوارئ الصادر إبان الانتداب البريطاني عام 1945، مسوغا لتنفيذ قرارات هدم بيوت الفلسطينيين الذين تتهمهم بتنفيذ هجمات ضد إسرائيليين.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة