قطع السودان ومملكة البحرين علاقاتهما الدبلوماسية مع إيران، على خلفية الاعتداءات على سفارة وقنصلية السعودية في طهران، وطلب البلدان من الدبلوماسيين الإيرانيين مغادرة أراضيهما.

وقالت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية اليوم الاثنين إن البحرين قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع طهران، وطلبت من الدبلوماسيين الإيرانيين مغادرة البلاد خلال 48 ساعة.

كما أعلن وزير شؤون الإعلام ومجلسي الشورى والنواب البحريني عيسى الحمادي قرار مجلس الوزراء بقطع العلاقات مع إيران.

من جهته، أكد وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور أن السودان قطع علاقاته الدبلوماسية مع إيران، على خلفية التدخلات الإيرانية في المنطقة على أسس طائفية، وتم استدعاء السفير السوداني من طهران.

وأوردت وكالة الأنباء السعودية في وقت سابق أن مدير عام مكتب الرئيس السوداني أبلغ ولي ولي العهد السعودي هاتفيا أن الخرطوم قررت طرد السفير الإيراني ومعه كامل البعثة الدبلوماسية.

وأكد المسؤول السوداني إدانة بلاده لتدخلات طهران في المنطقة، وإهمالها حماية السفارة والقنصلية السعوديتين في إيران، معربا عن وقوف السودان مع السعودية في مواجهة الإرهاب وتنفيذ الإجراءات الرادعة له، وفق نص وكالة الأنباء السعودية.

وكانت المملكة العربية السعودية قد أعلنت قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران، وطالبت أعضاء البعثة الدبلوماسية الإيرانية بمغادرة البلاد خلال 48 ساعة.

وجاء قرار الرياض على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة السعودية في طهران، والقنصلية في مشهد، أمس الأول السبت.

وقال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في مؤتمر صحفي في الرياض مساء الأحد، إن سجل إيران طويل في انتهاك البعثات الدبلوماسية الأجنبية، مشيرا إلى الاعتداء على السفارة الأميركية عام 1979، والسفارة البريطانية عام 2011.

المصدر : الجزيرة