أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن الأسير المحرر الشيخ خضر عدنان بعد إحتجازه لعدة ساعات.

واعتقلت قوات الاحتلال خضر عدنان على مدخل بلدة سلواد شرقي رام الله. وقال شهود عيان إن الشيخ خضر كان في طريقه إلى مدينة رام الله للمشاركة في اعتصام تضامني مع أحد الأسرى المضربين عن الطعام داخل سجون الاحتلال.

وقامت قوات الاحتلال بتوقيف عدنان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي واعتقاله على أحد الحواجز العسكرية على مدخل البلدة واقتياده إلى أحد مراكز التحقيق.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي أفرجت عن الشيخ خضر عدنان في يوليو/تموز من العام الماضي بعد اعتقاله لاثني عشر شهرا حيث خاض إضرابا عن الطعام استمر 55 يوما احتجاجا على اعتقاله الإداري.

وسبق للشيخ خضر أن خاض إضرابا مفتوحا في السجون الإسرائيلية عام 2012 لمدة 65 يوما.

المصدر : الجزيرة