ناشد وزير الخارجية الأميركي جون كيري وفدي النظام السوري والمعارضة انتهاز فرصة التفاوض لإحراز تقدم ملموس لإنهاء معاناة الشعب السوري. وفي كلمة إلى الشعب السوري، حمّل كيري النظام السوري المسؤولية الأساسية عن توصيل المساعدات للمحتاجين.

وأوضح كيري أن المفاوضات تستهدف التوصل إلى سلام في سوريا استنادا إلى قرار مجلس الأمن رقم 2254.

ودعا المجتمع الدولي إلى أن يدفع باتجاه واحد نحو إنهاء معاناة الشعب السوري ووقف الظلم وعدم إطالة أمد هذه الحرب، معتبرا أنه إذا لم نتوصل إلى سلام فسيتم تدمير كل البنى التحتية في سوريا.

كما اعتبر كيري أن النظام السوري تلقى 113 طلبا من الأمم المتحدة بشأن المساعدات، وافق على 13 منها فقط، وأشار الوزير الأميركي إلى أنه لا حل عسكريا في سوريا، واصفا الوضع الإنساني بالكارثي، وأعداد الضحايا بالمذهلة.

المصدر : الجزيرة