السعودية وتركيا تدعمان مطالب المعارضة السورية
آخر تحديث: 2016/1/31 الساعة 22:41 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/1/31 الساعة 22:41 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/22 هـ

السعودية وتركيا تدعمان مطالب المعارضة السورية

الجبير وجاويش أوغلو أكدا على تطابق موقفي بلديهما في ما يخض دعم المعارضة السورية (الجزيرة)
الجبير وجاويش أوغلو أكدا على تطابق موقفي بلديهما في ما يخض دعم المعارضة السورية (الجزيرة)

أعلنت السعودية وتركيا دعمها مطالب المعارضة السورية، وفي مقدمتها وقف قصف المدنيين وتجويعهم، وأكدتا على ضرورة أن تفضي تلك المفاوضات إلى انتقال سياسي لا دور فيه لرئيس النظام السوري بشار الأسد.

وأكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير ونظيره التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الأحد في مؤتمر صحفي بالرياض أن بلديهما يعتبران مطالب وفد الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن اجتماع المعارضة السورية في الرياض مشروعة، ولا بد من تحقيقها كي تنجح المفاوضات التي افتتحت رسميا في جنيف مساء أول أمس الجمعة.

وقال الجبير إن موقف السعودية وتركيا موحد بهذا الخصوص، وتعملان جنبا إلى جنبا في دعم المعارضة السورية بقوة، وأضاف أن هذا الدعم سيستمر. وتابع أن بلاده تدعم المعارضة سواء قررت أن تتفاوض في جنيف أو ألا تتفاوض، مؤكدا أن الرياض لا تمارس أي نوع من الضغط على المعارضة، وإنما تتشاور معها وتبحث معها الخيارات المناسبة للتفاوض.

وقال الوزير السعودي إن المعارضة ذهبت إلى جنيف بمقتضى رسالة خطية من الأمم المتحدة بأن قرار مجلس الأمن الدولي 2254 سيطبق، وإن المفاوضات ستبدأ وفق بيان جنيف1، بحيث تفضي إلى مجلس حكم مؤقت بصلاحيات كاملة ثم دستور جديد وانتخابات وانتقال كامل للسلطة.

وأكد الجبير على ضرورة تحقيق تلك المطالب، وألا يكون للأسد دور في سوريا الجديدة.

من جهته، قال جاويش أوغلو إن بلاده تدعم مطالب المعارضة السورية في جنيف بضرورة وقف قصف المدنيين، ورفع الحصار عن المناطق المحاصرة، وإيصال المساعدات للمحتاجين.

وأضاف أن المفاوضات يجب أن تبدأ لتحقيق الانتقال السياسي في سوريا، وأن ذلك يستدعي تنفيذ المطالب الإنسانية، وأكد أن تركيا ستستمر في دعم المعارضة السورية.

ملفات أخرى
وقال وزير الخارجية السعودي إنه بحث مع نظيره التركي الأوضاع في سوريا والعراق واليمن وفلسطين، ومكافحة الإرهاب.

كما قال إنهما بحثا التصدي لما وصفها بأعمال إيران العداونية، وتدخلاتها في شؤون دول المنطقة، في انتهاك لمبدأ حسن الجوار. وفي هذا الإطار حث جاويش أوغلو إيران على التراجع عما وصفها بسياستها الطائفية الخطيرة في المنطقة.

وأكد وزير الخارجية التركي أن بلاده سترد في حال تكررت الانتهاكات الروسية للمجال الجوي التركي، وقال إن حلف شمال الأطلسي (ناتو) أكد خرق طائرة حربية روسية الجمعة الأجواء التركية، في حين أن موسكو أنكرت حدوث الخرق. وقال الجبير إن السعودية أيدت حق تركيا في الدفاع عن سيادتها بما تراه مناسبا.

وبشأن العلاقات الثنائية، أكد الوزيران السعودي والتركي أن بلديهما سيوقعان قريبا اتفاقا يفعل مجلس التنسيق الإستراتيجي الذي تم الاتفاق عليه خلال الزيارة التي قام بها مؤخرا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للسعودية.

وأشار الجبير خلال المؤتمر الصحفي المشترك إلى المحادثات التي أجراها رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو خلال زيارته الحالية للمملكة مع الملك سلمان بن عبد العزيز، ومحمد بن سلمان ولي ولي العهد ومسؤولين آخرين.

المصدر : الجزيرة

التعليقات