قال مراسل الجزيرة إن فلسطينيا استشهد اليوم عقب إصابته ثلاثة من جنود الاحتلال الإسرائيلي قرب مستوطنة بيت إيل شمال شرق رام الله في الضفة الغربية.

وأفاد المراسل نقلا عن مصادر طبية بأن إصابة أحد الجنود الإسرائيليين حرجة.

من جهتها، أغلقت قوات الاحتلال الحاجز والطريق المؤدية إليه، ودفعت بتعزيزات إلى المنطقة.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان "أطلق رجل النار على مجموعة من الإسرائيليين الذين ردوا بإطلاق النار وقتلوا المهاجم".

من جهتها، أعلنت خدمات الإسعاف الإسرائيلية أنه تم نقل المصابين إلى المستشفيات، موضحة أن اثنين منهم أصيبا بشكل خطير.

وفي تطورات سابقة، اعتقلت الشرطة الإسرائيلية قاصريْن من سكان مدينة القدس المحتلة تشتبه بضلوعهما بتنفيذ عملية طعن في منطقة باب العامود في المدينة.

وذكرت الشرطة في بيان لها أن قواتها اعتقلت الفتيين خلال عمليات بحث وتمشيط مكثفة جرت في أعقاب إصابة إسرائيلي بجراح وصفت بالمتوسطة بعد تعرضه للطعن في ظهره.

وأضافت الشرطة التي دفعت بتعزيزات إلى مكان وقوع عملية الطعن، أنها أحالت المشتبه فيهما إلى مركز البلدة القديمة في مدينة القدس للتحقيق معهما.

وتشهد الضفة الغربية وقطاع غزة منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي مواجهات بين فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى المبارك تحت حراسة شرطة الاحتلال.

وقد أدت هذه المواجهات إلى استشهاد أكثر من 162 فلسطينيا برصاص الاحتلال حتى الآن.

المصدر : الجزيرة + وكالات