أعربت دولة قطر عن تنديدها واستنكارها الشديدين للهجوم الذي تعرضت له سفارة المملكة العربية السعودية في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد في ايران، بعد تنفيذ الرياض أحكاما بالإعدام.

وقالت الخارجية القطرية إن هذا الاعتداء على السفارة والقنصلية السعوديتين يعد انتهاكا واضحا ومرفوضا للمواثيق والأعراف الدولية.

وجدد البيان دعم دولة قطر التام لكل الجهود التي تبذلها السعودية ضد مختلف التهديدات التي تواجه المملكة والمنطقة، مؤكدة تضامنها مع ما تتخذه المملكة السعودية من إجراءات لتعزيز الأمن والاستقرار.

كما أعرب مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية عن إدانة واستنكار الكويت الشديدين للاعتداء الذي قامت به جموع من المتظاهرين ضد السفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مشهد.

وأكد المصدر وقوف الكويت إلى جانب السعودية وتأييدها لكل الإجراءات التي تتخذها للحفاظ على أمنها واستقراره.

وكانت وزارة الداخلية السعودية أعلنت إعدام 47 شخصا، هم 45 سعوديا ومصري وتشادي.

ومن الأسماء التي ذكرها بيان الداخلية السعودية اسم رجل الدين الشيعي نمر النمر، والمنظر الشرعي لتنظيم القاعدة في المملكة فارس آل شويل.

ووفقا لما جاء في البيان السعودي، فقد أدين المتهمون باعتناق المنهج التكفيري ونشره بأساليب مضللة، والانتماء إلى تنظيمات إرهابية, وتنفيذ مخططات إجرامية.

كما أدين المتهمون باستهداف مقار الأجهزة الأمنية والعسكرية، والتحريضِ على مواجهة رجال الأمن بالسلاح، وتشجيع أعمال التخريب في الأماكن العامة.

وذكرت الداخلية السعودية أن المتهمين سعوا إلى ضرب الاقتصاد الوطني والإضرار بمكانة المملكة ومصالحها، وإلى إثارة الفتنة وإذكائها.

المصدر : الجزيرة