أعلن رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجرفان البارزاني أن حكومته مفلسة في الوقت الحالي، وأن همها الأول سيتركز في الفترة القادمة على توفير رواتب الموظفين.

وتسبب انخفاض أسعار النفط الذي تعتمد عليه الحكومة العراقية بما نسبته 95% من موازنتها، في ظهور الخلافات المالية بين إقليم كردستان والحكومة المركزية في بغداد.

وتتهم الحكومة المركزية حكومة الإقليم بعدم تقديم أرقام دقيقة عن معدلات تصدير النفط للخارج، مما دفع بغداد إلى إيقاف حصة الإقليم من الموازنة منذ العام 2014.

من جهتها تتهم حكومة الإقليم حكومة بغداد بتغييب قانون النفط والغاز، وعدم تعميمه بحيث يصبح أساسا للرجوع إليه في كل العراق.

المصدر : الجزيرة