أعلنت كتائب القسام عن استشهاد سبعة من مقاتليها، إثر انهيار نفق للمقاومة شمال شرق غزة، نتيجة سوء الأحوال الجوية.

وكانت الكتائب وهي الذراع العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية حماس أعلنت في بيان رسمي أمس الأربعاء فقدان التواصل مع مجموعة من مقاتليها بعد انهيار النفق، وأكدت أن البحث عنهم لا يزال جاريا.

وأطلقت كتائب الشهيد عز الدين القسام على مواقع التواصل الاجتماعي التابعة لها، وسم #رجال_الأنفاق، للتعريف بأنفاق المقاومة وشهدائها الذين كان لهم الفضل في بناء هذه الأنفاق.

وشهداء الإعداد والتجهيز أو شهداء المهام الجهادية مصطلح عادة يطلق على حوادث الانفجار أثناء عمليات التدريب أو التجهيزات التي تنفذها المقاومة استعدادا لأي مواجهة مع إسرائيل.

وقد استحدثت كتائب القسام سلاح الأنفاق لمواجهة الاحتلال، ونفذت أثناءه عمليات أوقعت به خسائر فادحة في أوساط قوات الاحتلال الإسرائيلي، في المواجهات الماضية.

وأكد قادة عسكريون إسرائيليون أن سلاح الأنفاق يشكل رادعا استراتيجيا مهما لدى المقاومة، وسيكون له تأثير بالغ في حسم مسارات أي مواجهة مقبلة لصالح المقاومة، خاصة في العمليات البرية.

وعبر مسؤولون إسرائيليون عن خشيتهم من وصول الأنفاق إلى داخل الأراضي المحتلة، مما سيدفع بترحيل سكان الجبهة الجنوبية بإسرائيل في أي مواجهة مقبلة.

المصدر : الصحافة الفلسطينية