أعلن الجيش المصري سقوط مقاتلة من طراز "أف 16" أثناء طلعة تدريبية ومقتل طاقمها، دون أن يحدد مكان سقوطها، لكن وسائل إعلام مصرية تحدثت عن سقوط الطائرة فوق منطقة فايد بمحافظة الإسماعيلية شمالي شرقي مصر.

وذكرت بوابة الأهرام أن الحادث وقع بالقرب من مطار فايد العسكري، وأسفر عن مقتل طاقم الطائرة المتكون من طياريْن برتبة نقيب ورائد، في حين ذكرت مواقع إلكترونية مصرية أخرى أن الحادث وقع داخل المطار خلال محاولة الطائرة الهبوط.

وتقع محافظة الإسماعيلية غرب شبه جزيرة سيناء المصرية حيث تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية منذ سبتمبر/أيلول 2013 حملة عسكرية موسعة لتعقب من تصفهم بالعناصر الإرهابية والتكفيرية، وتتهمهم بالوقوف وراء استهداف عناصرها ومقراتها الأمنية في سيناء المحاذية لقطاع غزة وإسرائيل.

وكثيرا ما تشهد الحملة العسكرية استخداما لمروحيات "الأباتشي" ومقاتلات أف 16 الأميركيتين، إضافة إلى المدرعات، وتتحدث السلطات عن قتل أعداد كبيرة من المسلحين، دون أن يفلح ذلك في منع الهجمات على مقار وعناصر الأمن والتي أودت بحياة المئات من قوات الأمن.

وأمس الأربعاء قتل ضابط مصري برتبة عقيد وأربعة جنود وأصيب أحد عشر آخرون بعد استهداف مدرعتين غرب مدينة العريش بشمال سيناء، في هجوم تبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال التنظيم إن أكثر من عشرين جنديا مصريا قُتلوا في التفجير، أحدهم قائد العمليات في الكتيبة مائة وواحد لحرس الحدود.

المصدر : الجزيرة