قالت مصادر عسكرية بقيادة عمليات صلاح الدين إن قوة أميركية نفذت فجر اليوم إنزالا جويا على موقع لتنظيم الدولة في تكريت واعتقلت عددا من مقاتليه، بينما شن التنظيم هجوما كبيرا بالمفخخات في الرمادي قتل فيه العشرات من الجيش والحشد.

وأفادت المصادر بأن القوة التي تقلها مروحية أميركية قامت بعملية إنزال في قرية تقع على بعد 15 كيلومترا شمال تكريت في محافظة صلاح الدين، وقرب قاعدة سبايكر الجوية.

وأشارت إلى اعتقال عدد من عناصر تنظيم الدولة من أحد المنازل التي يتخذها عناصره مقرا لهم، ونقلهم جوا على متن مروحيات أميركية، ولم تذكر المصادر إذا كان هناك قتلى في عملية الإنزال.

وأكدت المصادر أن القيادة العسكرية في عمليات صلاح الدين أُبلغت بالأمر قبل وقت قصير من تنفيذ العملية، كما أبلغت بأن العملية لم تستغرق أكثر من ساعة، كما شهدت إطلاقا محدودا للنار.

من جهة أخرى، ذكرت مصادر في الجيش العراقي أن خمسين على الأقل من الجيش والحشد العشائري قتلوا وأصيب نحو ثمانين في هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية شمال شرق الرمادي (100 كلم غرب بغداد) وسط تقدم للتنظيم في المنطقة.

مقاتلون من القوات العراقية وسط مدينة الرمادي أثناء سيطرة الجيش عليها قبل أيام (أسوشيتد برس)

هجوم كبير
وأفاد مدير مكتب الجزيرة في بغداد وليد إبراهيم نقلا عن مصادر أمنية، بأن تنظيم الدولة شن هجوما كبيرا بعشر عربات مفخخة يقودها انتحاريون استهدفوا الفرقة العاشرة للجيش في شمال شرق الرمادي، وبأن القوات الأمنية استطاعت تفجير بعض العربات فيما بلغت أخرى هدفها.

وأضاف مدير مكتب الجزيرة أن قوات الجيش بدأت منذ مدة هجوما في مناطق واسعة في شمال وشمال شرق الرمادي لاستعادتها من التنظيم، مشيرا إلى أن الكر والفر ما زال يغلب على الاشتباكات بين الطرفين، وما يزال التنظيم يملك المبادرة في الهجوم في هذه المنطقة وتكبيد القوات العراقية خسائر في الأرواح والعتاد.

من جانب آخر، ذكرت الشرطة العراقية اليوم أن تنظيم الدولة بات يسيطر على معظم المجمع السكني في البغدادي (90 كلم غربي مدينة الرمادي).

وتقع منطقة البغدادي على الطريق الرابطة بين حديثة شمالا والرمادي جنوبا، وتوجد قاعدة عين الأسد الجوية على مسافة قريبة غرب البغدادي، ويوجد فيها مدربون من مشاة البحرية الأميركية.

من جهتها ذكرت خلية الإعلام الحربي التابعة لوزارة الدفاع العراقية أمس أن القوات الأمنية قتلت 48 مسلحا من التنظيم في منطقة حصيبة الشرقية في محافظة الأنبار غربي العراق، كما لقي أمس عدد من عناصر التنظيم مصرعهم في غارات للتحالف الدولي على مقرات للتنظيم في جنوب الموصل مركز محافظة نينوى شمالي العراق.

المصدر : الجزيرة,الألمانية