تدخلت قوات الأمن وفرق الإطفاء لتنظيف طريق مزدحم في باريس في ساعة الذروة اليوم بعد أن ألقى سائقو سيارات أجرة مضربون إطارات على الطريق وأشعلوا النار فيها.

وتزامن احتجاج سائقي الأجرة مع إضراب للمراقبين الجويين أدى إلى خلل كبير في مواعيد رحلات الوصول والإقلاع، ومع احتجاج آخر للمدرسين تسبب في تعطيل الدراسة.

وحسب رويترز، ألقى محتجون بغرب باريس إطارات من طريق فرعي علوي على طريق دائري، وأضرم آخرون النار في إطارات سدت مسارات الطريق.

وقال صحفي من رويترز في المنطقة إن الشرطة ألقت القبض على نحو عشرين شخصا أغلبهم في منطقة الطريق الدائري غربي باريس.

وجرح متظاهر في "أورلي" بعدما صدمته حافلة صغيرة حاولت شق طريقها. وأوقف سائقها الذي أوضح للشرطة أنه أسرع تحت تأثير الهلع.

وعاد الهدوء بعد الحادث، لكن المتظاهرين واصلوا تحركهم وأقاموا حاجزا عند مدخل مطار "أورلي".

وفي مدن أخرى مثل تولوز جنوب غرب فرنسا، قال سائقو سيارات أجرة إنهم مستعدون للاحتجاج لأيام إن استدعى الأمر للتصدي لمنافسة يصفونها بالجائرة مع شركات خدمات سيارات الركوب الخاصة.

المصدر : وكالات