شهدت محافظات إب والضالع ومأرب في اليمن مواجهات بين الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة، ومليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من الحوثيين.

ففي إب، قتل قيادي بجماعة الحوثي واثنان من مرافقيه، إضافة إلى أحد أفراد المقاومة. وقالت مصادر بالمقاومة إن مسلحين حوثيين هاجموا قرية العريش بمنطقة السبرة، ما أدى لنشوب مواجهات مع المقاومة أدت لمقتل قائد الحوثيين بالمنطقة، ويدعى محمد أحمد مرغم، واثنين من مرافقيه، كما قتل في المواجهات عبده المنتصر أحد أعضاء المقاومة.

من ناحيته، قال قائد اللواء العسكري في إب عبد الكريم الصيادي إن المقاومة جاهزة لتحرير المحافظة، وتنتظر ساعة الصفر وتوجيهات القيادات العليا للقيام بذلك، داعيا إلى ضرورة دعم المقاومة بالسلاح الثقيل، بسبب ضعف إمكاناتها العسكرية المتوفرة حاليا.

تعزيزات بالجوف
وفي محافظة الجوف، عزز الجيش الوطني جبهات القتال بكتائب عسكرية مدربة على المهام القتالية في المناطق الجبلية.

وقال مصدر عسكري إن الكتائب، التي وصلت اليوم الثلاثاء مركز المحافظة، تضم مئات المقاتلين الذين تم تدريبهم على مهارات القتال في المناطق الجبلية وذات الطبيعة الوعرة.

من جهته، أكد قائد المنطقة السادسة اللواء أمين الوائلي أن عملية تحرير مركز محافظة الجوف والمديريات الأخرى كانت المرحلة الأولى، وبوصول الكتائب المدربة والمؤهلة ستبدأ مرحلة التحرير الكامل للمحافظة.

وفي محافظة عدن (جنوب) اغتال مسلحون مجهولون، في وقت سابق اليوم، رجل الأعمال محمد عوض التميمي بعد خروجه من منزله في مديرية المنصورة بعدن، ولاذوا بالفرار.

video

مواجهات الضالع
وفي محافظة الضالع، قتل 11 من عناصر مليشيا الحوثي، بينهم قيادي، وأصيب آخرون، في مواجهات مع المقاومة الشعبية على أطراف مدينة دمت.

وقالت مصادر في المقاومة إن المواجهات تجددت اليوم في منطقة العرفاف جنوبي دمت، عقب محاولة الحوثيين التقدم تجاه منطقة مريس، وأسفرت عن مقتل 11 شخصًا من مليشيا الحوثي، وإصابة عدد آخرين، بينما أصيب ثلاثة من أفراد المقاومة.

وأفاد الشهود أنهم شاهدوا سيارات عسكرية تابعة للحوثيين تتراجع نحو مدينة دمت وتحمل قتلى ومصابين.

قصف واشتباكات
وفي تعز (جنوب) قال مراسل الجزيرة إن 32 من مليشيا الحوثي وقوات صالح قتلوا في معارك مع المقاومة، كما قتل شخص وأصيب 16 آخرون جراء موجة قصف جديدة استهدفت منازل المدنيين من قبل مليشيا الحوثي وقوات المخلوع.

ويبدي الأهالي في تعز استنكارا شديدا لممارسات مليشيا الحوثي من حصار خانق للمدينة واستهدافهم العشوائي لأحيائها، في حين تشهد المدينة ندرة في المواد الغذائية والطبية، بسبب الحصار الخانق والقصف العشوائي من قبل مليشيا الحوثي وقوات صالح.

video

وفي مأرب، أفاد مراسل الجزيرة بمقتل سبعة وجرح آخرين من مليشيا الحوثي وقوات صالح، ومقتل ثلاثة من أفراد الجيش والمقاومة في اشتباكات سيطر خلالها الجيش والمقاومة على الجبال الشمالية الشرقية من مفرق الجوف الواقعة ضمن سلسلة جبال فرضة نهم في صنعاء.

ونقل المراسل عن مصدر في المقاومة أن الجيش والمقاومة الشعبية سيطرا على تلك المواقع بعد صد هجوم للمليشيا على مواقع قريبة من المفرق.

كما أكدت مصادر في المقاومة الشعبية لمحافظة صنعاء أنها استكملت الانتشار في مواقع جديدة بعد جبل وتران وقرية آل سعد، وأصبحت تحاصر مع الجيش الوطني قرية آل عامر في منطقة نهم.

المصدر : وكالات,الجزيرة