قتل شخص وأصيب 16 آخرون جراء موجة قصف جديدة استهدفت منازل المدنيين من قبل مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في تعز (جنوب)، في حين تكبد الحوثوين والقوات الموالية لهم خسائر في مأرب (شرق).

ويبدي الأهالي في تعز استنكارا شديدا لممارسات مليشيا الحوثي من حصار خانق للمدينة واستهدافهم العشوائي لأحيائها.

كما أنهم يشتكون من ندرة المواد الغذائية والطبية وصعوبة الحياة بسبب الحصار الخانق عليهم، والذي أدى كذلك إلى شلل تام حيث يلازم الناس بيوتهم، ويتوقعون الأسوأ في أي لحظة في ظل قصف عشوائي لا يميز بين مدني وعسكري.

video

معارك وقتلى
وفي مأرب أكد مراسل الجزيرة مقتل سبعة وجرح آخرين من مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي صالح ومقتل ثلاثة من أفراد الجيش والمقاومة في اشتباكات سيطر خلالها الجيش والمقاومة على الجبال الشمالية الشرقية من مفرق الجوف الواقعة ضمن سلسلة جبال فرضة نهم في صنعاء.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصدر في المقاومة أن الجيش والمقاومة الشعبية سيطرا على تلك المواقع بعد صد هجوم للمليشيا على مواقع قريبة من المفرق.

كما أكدت مصادر في المقاومة الشعبية لمحافظة صنعاء أنها استكملت الانتشار في مواقع جديدة بعد جبل وتران وقرية آل سعد، وأصبحت تحاصر مع الجيش الوطني قرية آل عامر في منطقة نهم.

وفي الضالع قتل أكثر من تسعة من مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع وأصيب آخرون خلال هجوم  للمليشيا على جبهة مريس والعود.

في المقابل تصدت المقاومة والجيش الوطني في مريس لهجوم مباغت لمليشيا الحوثيين والقوات الموالية لهم في مواقع قرب جبل ناصة، بينما قصفت مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع مواقع مختلفة في مريس.

وفي جبهة حمك بالعود قصفت المليشيا منطقة العود بصواريخ الكاتيوشا مما أثار الهلع والخوف بين السكان.

المصدر : الجزيرة