أفاد مراسل الجزيرة في درعا (جنوبي سوريا) بأن قوات النظام سيطرت بدعم من طائرات روسية على معظم أحياء مدينة الشيخ مسكين في ريف درعا، عقب اشتباكات مع قوات المعارضة.

ومن أطراف مدينة الشيخ مسكين، قال مراسل الجزيرة محمد نور إن قوات النظام، مدعومة بالطيران الروسي وقوات من لواء "فاطميون" ومقاتلين عراقيين ومن حزب الله اللبناني، تمكنت من السيطرة على معظم أحياء المدينة، بعد تراجع قوات المعارضة المسلحة إلى الحي الجنوبي للمدينة.

وتعد مدينة الشيخ مسكين من أكبر مدن المحافظة، وتطل على الطريق بين دمشق ودرعا، حيث خطوط إمداد قوات النظام.

وفي إدلب شمالا، أفاد مراسل الجزيرة بمقتل خمسة أشخاص وإصابة عشرات جراء استهداف الطائرات الروسية بالصواريخ منازل المدنيين في بلدة ترمانيين بريف إدلب الشمالي الخاضع لسيطرة المعارضة المسلحة، كما ألحق القصف كذلك دمارا كبيرا في الأبنية السكنية والممتلكات.

وفي حلب شمالا أيضا، قتل 23 شخصا على الأقل -أغلبهم من مقاتلي حركة أحرار الشام- جراء تفجير انتحاري" استهدف مدخل منطقة تحت سيطرة هذا الفصيل النافذ في مدينة حلب، وفق حصيلة جديدة للضحايا أوردها المرصد السوري لحقوق الإنسان.
    
وتشهد مدينة حلب معارك مستمرة منذ صيف 2012 بين قوات النظام التي تسيطر على أحيائها الغربية والفصائل المقاتلة التي تسيطر على أحيائها الشرقية.
    
وأحصى المرصد مقتل نحو عشرين قياديا من حركة أحرار الشام وجبهة النصرة منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي على أيدي مجهولين في محافظات حلب وإدلب ودرعا ودمشق وضواحيها.

المصدر : الجزيرة + وكالات