عوض الرجوب-الخليل

تسببت الأحوال الجوية العاصفة التي تمر بها فلسطين في تأجيل انتظام الفصل الدراسي الثاني بعدة محافظات، الذي كان مقررا أن يبدأ أمس الأحد في عدد من المحافظات الفلسطينية.

وقالت دائرة الأرصاد الجوية الفلسطينية إن "تأثير المنخفض الجوي والكتلة الهوائية الباردة المرافقة له على الأراضي المحتلة سيتواصلان حتى مساء الأربعاء، مما يسبب انخفاضا في درجات الحرارة وسقوط الأمطار على مختلف المناطق والثلوج على المرتفعات التي يزيد ارتفاعها على ثمانمئة متر فوق سطح البحر".

وكانت وزارة التربية والتعليم العالي منحت الصلاحيات الكاملة لمديري ومديرات التربية والتعليم في المحافظات الفلسطينية لتقدير الموقف من حيث الدوام أو تعطيله وفق ما تقتضيه الظروف الجوية والسلامة العامة، داعية كافة الطلبة والمعلمين والموظفين إلى أخذ الحيطة والحذر والالتزام بتعليمات الدفاع المدني وكافة الجهات المختصة.

وأعلنت مديريات التربية في الخليل وجنوب الخليل وبيت لحم ورام الله ونابلس تعطيل الدراسة اليوم الاثنين، بينما رجحت مصادر تربوية أن تنتظم الدراسة بشكل طبيعي مطلع الأسبوع القادم.

وتساقطت زخات من الثلوج صباح اليوم في مدينة رام الله وبلدتي بيت أمر وحلحول (شمال الخليل)، لكنها لم تتسبب في تعطيل الحياة العامة، بينما تسبب الضباب الكثيف في تدني مدى الرؤية الأفقية.

وحذرت دائرة الأرصاد الجوية المواطنين من خطر تشكل السيول والفيضانات في الأودية والمناطق المنخفضة، وإغلاق الطرق بسبب تراكم الثلوج، خاصة يومي الاثنين والثلاثاء.

وتدنت درجات الحرارة مع المنخفض في بعض المحافظات الفلسطينية إلى الصفر، ولم تزد عن ثلاث درجات مئوية نهارا في القدس المحتلة.

المصدر : الجزيرة