دعا تنظيم الدولة الإسلامية في سيناء أنصاره إلى تكثيف الهجمات على الجيش المصري، في حين قتل الجيش سيدة وأصاب أربعة أشخاص في قصف جوي بجنوب مدينة الشيخ زويد شمال سيناء.

وجاءت دعوة التنظيم في إصدار مرئي جديد سماه "رسائل من أرض سيناء" قال فيه أيضا لأنصار الإخوان المسلمين إن "السلمية المزعومة لم تقتل إلا أهلها" ودعاهم إلى ما وصفها الانتفاضة المسلحة ضد نظام عبد الفتاح السيسي.

وتضمن الإصدار مشاهد لتفجير سيارة مفخخة فى معسكر "جبل الجلالة" على الطريق السريع بمدينة السويس، وهي الهجمات التي نفذها التنظيم في يوليو/تموز من العام الماضي، وأسفرت عن قتل عدد من العسكريين.

كما أظهر الإصدار جانبا من هجمات التنظيم التي استهدفت أفرادا من الشرطة، وتفجير مدرعات للجيش، والهجوم على كمائن عسكرية في شمال سيناء.

مقتل مدنيين
من جهة ثانية، أفادت مصادر للجزيرة بمقتل سيدة وإصابة أربعة آخرين في قصف طائرات الجيش منزلهم بقرية المعينة جنوب مدينة الشيخ زويد بشمال سيناء.

وكانت مصادر أمنية وطبية أفادت الجمعة بمقتل طفل عمره عامان بسقوط قذيفة على منزله جنوبي مدينة رفح شمال سيناء خلال اشتباكات بين قوات الأمن ومسلحين يشتبه بأنهم من تنظيم "ولاية سيناء" وهو الفرع المصري لتنظيم الدولة.

وفي هذا السياق أيضا، قالت مصادر للجزيرة إن ثلاثة من أفراد الجيش قتلوا، كما أصيب آخرون باستهداف آلية تابعة للجيش بالقرب من كمين أبو رفاعي جنوب مدينة الشيخ زويد بشمال سيناء.

وأفاد شهود عيان أن الانفجار أعقبه تصاعد أعمدة دخان وإطلاقُ نار كثيف، وقد أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن الهجوم.

وكان التنظيم أعلن أمس الجمعة مسؤوليته عن تفجير وقع في منطقة الهرم غربي العاصمة القاهرة مساء الخميس، وراح ضحيته عشرة قتلى وعديد الجرحى.

وتأتي هذه الهجمات قبيل الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 التي أطاحت بالرئيس المخلوع محمد حسني مبارك.

وينشط في شمال سيناء عدد من التنظيمات المسلحة، أبرزها "أنصار بيت المقدس" الذي أعلن في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 مبايعته لتنظيم الدولة وتغيير اسمه لاحقا إلى "ولاية سيناء".

ومنذ سبتمبر/أيلول 2013، شنت قوات مشتركة من الجيش والشرطة حملة عسكرية موسعة لتعقب من وصفتهم بالعناصر "الإرهابية والتكفيرية" في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، الذين تتهمهم بالوقوف وراء استهداف عناصرها ومقراتها الأمنية في شبه جزيرة سيناء.

وقتل خلال العامين الماضيين مئات من رجال الجيش والشرطة في هجمات لمسلحين في شمال سيناء، في حين يقول الجيش إنه قتل مئات من المسلحين.

المصدر : الجزيرة + وكالات