نزوح جماعي بريف اللاذقية وهجمات بالحسكة وحلب
آخر تحديث: 2016/1/25 الساعة 00:32 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/1/25 الساعة 00:32 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/16 هـ

نزوح جماعي بريف اللاذقية وهجمات بالحسكة وحلب

قوات النظام سيطرت قبل أيام على بلدة سلمى الإستراتيجية في اللاذقية (أسوشيتد برس)
قوات النظام سيطرت قبل أيام على بلدة سلمى الإستراتيجية في اللاذقية (أسوشيتد برس)

قالت مصادر للجزيرة إن نحو عشرين ألف شخص نزحوا من بلداتهم وقراهم في جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي باتجاه الشريط الحدودي مع
تركيا، إثر سيطرة قوات النظام السوري على بلدة ربيعة وقرية الروضة بعد معارك عنيفة مع المعارضة المسلحة.

وأفاد مراسل الجزيرة في ريف حلب الشرقي بأن مئات العائلات في المدن والبلدات التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية نزحت من منازلها نتيجة القصف الروسي المكثف على المنطقة.

يأتي هذا عقب سيطرة الجيش السوري على بلدة الربيعة، آخر معقل إستراتيجي للمعارضة المسلحة في محافظة اللاذقية، بحسب ما ذكره التلفزيون السوري والمرصد السوري لحقوق الإنسان الذي أفاد بأن تقدم قوات النظام تم بدعم من ضربات جوية روسية وبتوجيهات من ضباط روس.

وتكمن أهمية بلدة ربيعة في أنها أهم معقل لقوات المعارضة في جبل التركمان بريف اللاذقية، وتتمتع بموقع إستراتيجي إذ إنها عقدة لريف جبل التركمان بشكل كامل.

وأوضح مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن أنه "بالسيطرة على ربيعة، تضيق القوات الحكومية الخناق على طرق إمداد مقاتلي الفصائل عبر الحدود التركية" التي تبعد عنها 13 كلم.

وكانت هذه البلدة خاضعة لسيطرة فصائل معارضة عدة منذ عام 2012، بينها تركمان سوريون بالإضافة إلى جبهة النصرة.

وتأتي السيطرة على هذه البلدة بعدما سيطر الجيش السوري يوم 12 يناير/كانون الثاني الجاري على بلدة سلمى الإستراتيجية.

هجمات
وفي مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة (شمال شرق)، قتل ثلاثة أشخاص وأصيب آخرون في انفجار عبوة ناسفة وضعت أمام مقهى للإنترنت في حي الوسطى ذي الغالبية المسيحية، في هجوم تبناه تنظيم الدولة الإسلامية.  

وكانت تفجيرات عنيفة قد استهدفت حي الوسطى نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي وأسفرت عن مقتل 16 شخصا، وتبناها تنظيم الدولة أيضا بحسب وكالة أعماق الإخبارية التابعة للتنظيم.

وفي حلب، قُتل ثلاثة مدنيين على الأقل في قصف روسي استهدف حياً سكنياً في مدينة تل رفعت بالريف الشمالي لمحافظة حلب شمالي سوريا.

وقالت مصادر محلية إن مقاتلات روسية استهدفت تجمعاً سكنياً في تل رفعت التي تسيطر عليها قوات المعارضة، مما أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة 12 آخرين بجروح.

المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات