المقاومة تتقدم غرب تعز وتصلها تعزيزات بالضالع
آخر تحديث: 2016/1/24 الساعة 06:50 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/1/24 الساعة 06:50 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/15 هـ

المقاومة تتقدم غرب تعز وتصلها تعزيزات بالضالع

أعلن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مدينة تعز (جنوبي غربي اليمن) سيطرتهما على منطقة نجد قسيم والقبع، في وقت كثفت فيه طائرات التحالف العربي قصفها على مواقع مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في محافظة حجة (شمالي غربي البلاد).

في غضون ذلك، وصلت إلى جبهة دمت في محافظة الضالع تعزيزات عسكرية للمقاومة، التي تخوض مواجهات مع الحوثيين منذ عدة أيام، تضم عربات مدرعة وناقلات جند.

وأفاد مراسل الجزيرة بمقتل 27 من مليشيا الحوثي وقوات صالح جراء قصف للتحالف ومواجهات مع المقاومة في تعز.

وقالت مراسلة الجزيرة من عدن هديل اليماني إن منطقة نجد قسيم شهدت اليوم اشتباكات وصفت بالعنيفة بين المقاومة والحوثيين، وأضافت أن مليشيا الحوثي كانت تستخدم هذه المنطقة الإستراتيجية لتأمين طريق لإمدادات الأسلحة الثقيلة من منطقة دمنت خدير إلى منطقة المصراخ في محافظة تعز.

وقالت مصادر في المقاومة إن عشرة على الأقل من مليشيا جماعة الحوثيين وقوات صالح قتلوا في المواجهات بمنطقة نجد قسيم.

تخفيف الضغط
وذكرت المراسلة أن السيطرة على نجد قسيم تخفف الضغط الحوثي وقوات صالح على مدينة تعز المحاصرة، إذ التقت المقاومة والجيش في نجم قسيم مع المقاومة الموجودة في جبهة الضباب بتعز.

وتقوم المقاومة والجيش بتمشيط منطقة نجد قسيم لتطهيرها من الألغام التي زرعها الحوثيون، ومن جيوب من مقاتلي مليشيا الحوثي.

وكان اثنان من جماعة الحوثي وأربعة من المقاومة الشعبية قتلوا الجمعة في معارك بين الجانبين دارت في الجحملية ومحيط قصر الرئيس المخلوع شرقي تعز، وفي منطقة الشقب بجبل صبر جنوبا، وفق ما ذكرت وكالة الأناضول.

من جانب آخر، كثفت طائرات التحالف العربي السبت غاراتها على مواقع مليشيا الحوثي وقوات صالح في محافظة حجة (شمالي غربي اليمن).

تدمير أسلحة
وقالت مصادر محلية إن طائرات التحالف تشن قصفا عنيفا منذ صباح أمس على مواقع الحوثيين بعدد من مديريات محافظة حجة، وحسب المصادر فقد أسفرت الغارات عن تدمير مخازن للأسلحة في مناطق حرض وميدي.

video

وقال مراسل الجزيرة نت إن قصفا مدفعيا وجويا لطائرات ومدفعية التحالف استهدف الحوثيين والموالين للرئيس المخلوع في مقر الجمارك اليمني القديم الذي تتمركز فيه المليشيات، كما استهدف مواقع لهم مقابلة لمنطقة الدغاسة.

وفي مديرية ميدي، شهدت جبهة القتال قصفا بمدفعية الهاون نفذته قوات الجيش الوطني الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي. وأضاف المراسل أن القصف استهدف أيضا مدينة ميدي جنوب المديرية التي لا تزال جيوب الحوثيين والمخلوع منتشرة فيها.

وكان الجيش الوطني بمساندة التحالف نجح قبل ثلاثة أسابيع في تحرير ميناء ميدي والشريط الساحلي وأجزاء واسعة من المديرية.

من جهتها، قالت الحكومة اليمنية إنها نشرت قوات عسكرية وأمنية على امتداد سواحلها بمحافظة شبوة (جنوبي البلاد) لمنع عمليات تهريب الأسلحة والمشتقات النفطية، بعد أن نشطت مؤخرا عمليات التهريب المختلفة جراء الحرب المشتعلة منذ عام.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة

التعليقات