دعا منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن جيمي ماكغولدريك السبت للسماح بوصول منتظم للمساعدات الإنسانية إلى بعض المناطق في مدينة تعز التي تشهد معارك ويحاصرها المتمردون الحوثيون.

وقال ماكغولدريك في بيان له إنه لاحظ إدخال بعض المواد الغذائية وغاز الطهو وسلع أخرى إلى المدينة حيث تتحصن القوات الموالية للحكومة. وأضاف "أناشد السلطات والمجموعات العمل مع الأمم المتحدة لإقامة آلية من شأنها أن تسمح بوصول منتظم ومتواصل لهذه السلع وغيرها إلى المدينة".

وزاد أن الوصول إلى ثلاث مناطق من مدينة تعز شمالي غربي اليمن، كان صعبا لأشهر عدة، مشيرا إلى أن الأمم المتحدة تسعى لإنشاء "آليات مع الأطراف على الأرض لضمان استمرار وصول المساعدات بلا قيد أو شرط".

وأكد المسؤول الأممي شح الخدمات الأساسية في تعز، ومعاناة المستشفيات من نقص الإمدادات الطبية، وقال "في كل مكان توجهت إليه، رأيت الصدمة التي سببها النزاع للنساء والرجال والأطفال".

وكان ممثل صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) جوليان هارنيس زار مدينة تعز، وأبلغ الصحفيين أن أوضاع النازحين في المناطق القريبة من المدينة كارثية تماما.

يذكر أن المتمردين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح تحاصر تعز -ثالث كبرى المدن اليمنية- منذ أشهر، في حين يشن التحالف العربي منذ مارس/آذار 2015 حملة لاستعادة المناطق المحاصرة ودعم الشرعية.

المصدر : الفرنسية