إحصاء: المقاتلات الروسية تستهدف 25 مدرسة بسوريا
آخر تحديث: 2016/1/23 الساعة 15:36 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/14 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: القضاء العراقي يصدر مذكرة اعتقال بحق القيادي الكردي كوسرت رسول
آخر تحديث: 2016/1/23 الساعة 15:36 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/14 هـ

إحصاء: المقاتلات الروسية تستهدف 25 مدرسة بسوريا

غارة روسية سابقة تستهدف مدرسة في عنجارة بريف حلب (الجزيرة)
غارة روسية سابقة تستهدف مدرسة في عنجارة بريف حلب (الجزيرة)

بلغ عدد المدارس السورية التي استهدفتها المقاتلات الروسية، منذ بدء عملياتها الجوية في سوريا قبل نحو أربعة أشهر، 25 مدرسة واقعة في مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة السورية المعتدلة، وفقا لإحصاءات الحكومة السورية المؤقتة.

ووفق المعلومات الصادرة عن الحكومة المؤقتة التي يرأسها أحمد طعمة، فإن المقاتلات الروسية استهدفت حتى اليوم 14 مدرسة في محافظة حلب وستا في محافظة إدلب وثلاثا في دمشق، وواحدة في دير الزور وأخرى في الرقة.

ويوم 11 يناير/كانون الثاني الجاري، استهدفت المقاتلات الروسية مدرسة في بلدة عنجارة بمحافظة حلب أسفرت عن مقتل 17 شخصًا، بينهم ثمانية طلاب.

وإلى جانب مدرسة بلدة عنجارة، استهدفت المقاتلات الروسية عددا من المدارس الموجودة في منطقة أتارب وقرى الحور وكفر داعل وكفر مايا ومنغ وياقد العدس.

وفي بقية المحافظات، استهدف الطيران الروسي مدارس في منطقة جرجناز وجسر الشغور ومعرة النعمان وسرمدا ورامي وكنصفرة بمحافظة إدلب، بينما قصف مدارس في بلدة دير العصافير ومنطقة دوما بالعاصمة دمشق.

قتلى مدنيون
ووفق معلومات حصلت عليها الأناضول، فإن الغارات الروسية خلفت خلال المئة يوم الأولى، خلفت قرابة ألف قتيل من المدنيين، في وقت أعلن الناطق باسم الأمانة العامة للأمم المتحدة ستيفان دوغاريك يوم 3 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أنّ الغارات الروسية على حلب وحماة وإدلب، خلال الفترة الممتدة من 5 إلى 30 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أجبرت ما يقرب من 124 ألف مدني على ترك مناطقهم.

وكثفت الطائرات الروسية ضرباتها على مناطق المعارضة في محافظات حلب وحماة وحمص، إضافة إلى مناطق في ريف دمشق، حيث تمّ استهداف المخابز والمدارس والمستشفيات الميدانية والمساجد، بينما بقيت الغارات محدودة على مواقع تنظيم الدولة.

وسبق للحكومة المؤقتة أن أشارت في عدة بيانات لها إلى أن القوات الروسية، المشاركة في الحرب الدائرة بسوريا بحجة مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية منذ مطلع سبتمبر الماضي/أيلول الماضي، ركزت غاراتها على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة المعتدلة والمدنيين القاطنين فيها أكثر من استهدافها مواقع تنظيم الدولة.

وكان رئيس اللجنة العسكرية لـحلف شمال الأطلسي (ناتو) بيتر بافيل قال إن 70% من القصف الروسي يستهدف المعارضة السورية مقابل 30% فقط ضد تنظيم الدولة.     

المصدر : وكالة الأناضول

التعليقات