قالت مصادر للجزيرة إن المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد التقى وفد الحكومة اليمنية لمشاورات جنيف في العاصمة السعودية الرياض. وأضافت المصادر أن المبعوث الأممي ناقش مع الوفد الحكومي إمكانية إجراء جولة ثالثة من المشاورات.

ومن المتوقع أن يبحث المبعوث الأممي في صنعاء تكثيف المباحثات بشأن مطالب الحكومة الشرعية لدفع الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح إلى تنفيذ إجراءات بناء الثقة.

وكانت مصادر للجزيرة قالت إن الحوثيين رفضوا طلبا للمبعوث الأممي بزيارة المعتقلين المشمولين بالقرار 2216 بالعاصمة صنعاء.

وكان ولد الشيخ قد أعلن أنه تلقى تطمينات بشأن سلامة ثلاثة معتقلين يحتجزهم الحوثيون، هم شقيق الرئيس عبد ربه منصور هادي ووزير الدفاع محمود الصبيحي واللواء فيصل رجب.

وكان المتحدث باسم الأمم المتحدة أحمد فوزي أعلن في تصريحات صحفية في جنيف قبل عشرة أيام تأجيل محادثات السلام بشأن اليمن التي كانت مقررة منتصف الشهر الحالي.

كما أعلن المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي تأجيل موعد جولة المحادثات لموعد آخر، معتبرا أن إعلان الرئيس المخلوع عدم المشاركة في المحادثات، وعدم التزام الحوثيين بتنفيذ وعودهم بإطلاق السجناء، من بين الأسباب التي تدفع باتجاه التأجيل.

وانعقدت آخر جولة من محادثات السلام اليمنية في سويسرا في ديسمبر/كانون الأول الماضي، لكن أطراف الحوار فشلت في التوصل لحل سياسي ينهي القتال الذي اندلع بعد سيطرة مليشيات الحوثي على العاصمة صنعاء في سبتمبر/أيلول 2014.

المصدر : الجزيرة