شن مسلحون من تنظيم الدولة الإسلامية  صباح الخميس هجوما على ميناء السدرة النفطي في منطقة خليج سرت الليبية مما تسبب في اشتعال النيران في خزان على الأقل، بينما توعد متحدث باسم التنظيم أن تطال الهجمات منشآت نفطية أخرى.

ونقل مراسل الجزيرة في ليبيا عن آمر القطاع الحدودي في أجدابيا قوله إن مسلحين من تنظيم الدولة فجروا عبوة ناسفة في أحد الخزانات جنوب ميناء السدرة النفطي ما أسفر عن اشتعال النيران فيه.

من جهته، قال محمد المنفي المسؤول في قطاع النفط الليبي -لوكالة رويترز- إنه تم استهداف خط أنابيب ممتد من حقل آمال النفطي إلى ميناء السدرة، وجرت اشتباكات بين حراس المنشآت النفطية والمسلحين.

وهدد تنظيم الدولة اليوم الخميس بشن هجمات على منشآت نفطية ليبية أخرى عقب الهجوم قرب ميناء راس لانوف. وقال شخص يدعى أبو عبد الرحمن الليبي، في فيديو نشر على موقع تابع للتنظيم "اليوم ميناء السدرة وراس لانوف وغدا ميناء البريقة وبعدها ميناء طبرق والسرير وجالو والكفرة".

واستغل مسلحو تنظيم الدولة الفراغ الأمني ووجدوا لأنفسهم موضع قدم في مدينة سرت الساحلية الواقعة إلى الغرب على بعد مئتي كيلومتر من ميناءي راس لانوف والسدرة.

وأغلق الميناءان، وهما الأكبر في ليبيا، منذ ديسمبر /كانون الأول 2014. وانخفض إنتاج ليبيا من النفط إلى أقل من ربع إنتاجها في ذروته عام 2011 عندما كان 1.6 مليون برميل يوميا.

وتسببت المعارك -التي جرت مؤخرا بين حراس المنشآت النفطية ومقاتلي تنظيم الدولة منذ أسبوعين قرب راس لانوف والسدرة- في اشتعال النيران في سبعة صهاريج نفطية وتضررها ومقتل 18 من الحراس على الأقل.

المصدر : الجزيرة,رويترز