قصفت طائرات سورية وروسية السبت ريف دمشق وبلدات شمالي وجنوبي سوريا فقتلت وأصابت مدنيين، في حين استعادت المعارضة المسلحة موقعا إستراتيجيا في ريف اللاذقية شمال غربي البلاد، بينما تواصلت الاشتباكات في ريف درعا جنوبا.

فقد قتل شخص وأصيب آخرون بجروح جراء قصف قوات النظام السوري بصواريخ تحمل قنابل عنقودية الأحياء السكنية في مدينة دوما بالغوطة الشرقية في ريف دمشق.

وقال ناشطون إن طائرات حربية سورية أغارت على بلدة حزة في الغوطة الشرقية مما أسفر عن إصابة عشرة أشخاص، في حين ألقت طائرات أخرى نحو أربعين برميلا متفجرا على مدينة داريا مما أسفر عن أضرار كبيرة في الممتلكات، كما شمل القصف بالبراميل المتفجرة مدينة معضمية الشام القريبة من داريا.

وتشهد داريا هجمات برية وجوية من قبل قوات النظام بهدف السيطرة عليها، نظرا لأهمية موقعها القريب من العاصمة دمشق ومطار المزة العسكري.

وفي درعا جنوبي سوريا قتل طفلان في مدينة داعل جراء قصف مدفعي من قوات النظام، في حين أغارات طائرات روسية على بلدتي بصر الحرير ونوى، بحسب لجان التنسيق المحلية. وشملت الغارات الجوية الروسية مدينة إدلب شمالي سوريا وبلدات في ريف حماة.

وقال ناشطون إن الطيران الروسي قصف اليوم أيضا بيانون في ريف حلب الشمالي مما أسفر عن مقتل رجل وامرأة، وقتل طفلان في غارات متزامنة على محيط بلدة نتل رفع، وقتل كذلك عنصر من الدفاع المدني وامرأة بقصف روسي منفصل استهدف بلدة معارة الأرتيق التي تقع بدورها في ريف حلب.

آثار قصف قوات النظام السوري قبل أيام شارعا في مدينة دوما بريف دمشق (رويترز)

جبهات القتال
ميدانيا أيضا، أفاد مراسل الجزيرة نت عمر أبو خليل بأن قوات المعارضة السورية استعادت اليوم برج قصب الإسترتيجي في جبل الأكراد بريف اللاذقية، إثر هجوم مباغت أوقع عشرات القتلى والجرحى في صفوف قوات النظام السوري والمسلحين المتحالفين معه.

وقال المراسل إن من بين القتلى ثلاثة ضباط من القوات النظامية السورية، مشيرا إلى خسائر في صفوف حزب الله اللبناني الذي يقاتل مع النظام السوري.

وتابع أن مقاتلي المعارضة سيطروا على البرج عدة ساعات وانسحبوا منه تجنبا للقصف من الأبراج القريبة منه. ونقل المراسل عن مصادر في المعارضة أن الفصائل المقاتلة لن تسمح مرة أخرى لقوات النظام وحلفائها بالوصول إلى البرج حتى تحافظ على خطوط إمدادها.

وكانت قوات النظام استعادت الخميس الماضي موقع برج قصب بدعم من الطيران الحربي الروسي. وفي درعا قالت مصادر من المعارضة إن اشتباكات دارت اليوم داخل مقر اللواء 82 شمال مدينة الشيخ مسكين التي اقتحمت قوات النظام أجزاء منها قبل أيام، قبل أن تضطر للتراجع.

ونقلت لجان التنسيق المحلية عن مصادر في المعارضة أن 15 جنديا نظاميا قتلوا اليوم أثناء محاولتهم التقدم باتجاه المدينة. من جهتها، قالت غرفة عمليات المرج في الغوطة الشرقية بريف دمشق إنها قتلت أكثر من 25 من قوات النظام أثناء اشتباكات في محيط البلدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات