التحالف ينهي الهدنة والحوثيون يقصفون لحج
آخر تحديث: 2016/1/2 الساعة 21:53 (مكة المكرمة) الموافق 1437/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/1/2 الساعة 21:53 (مكة المكرمة) الموافق 1437/3/23 هـ

التحالف ينهي الهدنة والحوثيون يقصفون لحج

جنود من الجيش الوطني اليمني خلال تدريبات قرب تعز جنوب البلاد (رويترز)
جنود من الجيش الوطني اليمني خلال تدريبات قرب تعز جنوب البلاد (رويترز)

نقلت وكالة الأنباء السعودية عن قيادة التحالف العربي إعلانها اليوم انتهاء الهدنة في اليمن التي بدأت في 15 ديسمبر/كانون الأول الماضي و"تعرضت لانتهاكات يومية"، في حين قصف الحوثيون قرى في محافظة لحج جنوب البلاد.

وكانت الحكومة اليمنية أعلنت وقف إطلاق النار لتهيئة مناخ ملائم لأول مفاوضات مباشرة مع جماعة الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، عقدت بين 15 و20 ديسمبر/كانون الأول في سويسرا برعاية الأمم المتحدة.

وتم تمديد هذه الهدنة لاحقا، لكن المعارك وعمليات القصف وإطلاق الصواريخ والغارات الجوية استمرت في مناطق عدة في البلاد.

وقال التحالف في بيان إن الهدنة توقفت بسبب "تكرر اعتداءات" الحوثيين ضد السعودية مع "إطلاق الصواريخ البالستية باتجاه المدن السعودية" في الأسبوعين الأخيرين.

وإضافة إلى الصواريخ، أشار البيان إلى "استهداف المراكز الحدودية السعودية" و"استمرار إعاقة أعمال الإغاثة والاستيلاء على المواد الغذائية والطبية المقدمة للشعب اليمني".

قتل واعتقال
واعتبر البيان أن الحوثيين "يواصلون قصف المساكن وقتل واعتقال المواطنين اليمنيين في المدن التي تخضع لسيطرتهم"، مشيرا إلى أن "هذا كله يظهر عدم جدية المليشيا وأعوانهم واستهتارهم بأرواح المدنيين ووضوح محاولتهم الاستفادة من تلك الهدنة بتحقيق المكاسب".
video


    
وبعد انتهاء المفاوضات في سويسرا، أعلنت الأمم المتحدة أن جولة جديدة منها ستعقد اعتبارا من 14 يناير/كانون الثاني الحالي، ولكن من دون تحديد مكانها، مما جعل مراقبين يتساءلون عما إذا كان انتهاء الهدنة سيهدد المفاوضات المقبلة.

وأكد التحالف في بيانه أنه "كان وما زال حريصا على تهيئة الظروف المناسبة لإيجاد حلٍّ سلمي للقضية في اليمن، وتمكين الحكومة الشرعية اليمنية من إعادة الأمن والاستقرار" إليه.

قصف ونزوح
في غضون ذلك، قال مراسل الجزيرة إن الحوثيين قصفوا قرى في منطقة كرش بمحافظة لحج جنوب البلاد، وإن عشرات الأسر نزحوا من ديارهم جراء هذا القصف.

وكانت محافظة الجوف الحدودية مع السعودية شهدت أمس مواجهات دامية بين المقاومة الشعبية والجيش الوطني من جهة والحوثيين وقوات صالح من جهة أخرى.

وتسيطر مليشيات الحوثي وصالح على معظم محافظات ذمار وإب والبيضاء جنوب صنعاء، في حين تحاول المقاومة والجيش اليمنيان حسم معركة تعز للتقدم في عمق هذه المحافظات الثلاث الوسطى، بالتزامن مع تقدمها من محافظتي مأرب والجوف (شرق وشمال صنعاء) نحو العاصمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات