واصلت المقاومة الشعبية والجيش الوطني التقدم بمحافظة الضالع في جنوب اليمن بينما سقط عشرات من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي صالح بين قتيل وجريح وأسير في معارك عنيفة جرت بمديرية دَمْـت.

وقال مراسل الجزيرة إن المقاومة الشعبية سيطرت على حصن الحَقِـب الاستراتيجي المطل على دمت وعدد من المواقع العسكرية في محافظة الضالع، بينما قتل وجرح أكثر من 25 من مسلحي مليشيا الحوثي وصالح، وأسر عشرة آخرون.

من جانبها، نقلت وكالة الأناضول عن عبد الله الأشرف، الناطق الرسمي باسم المقاومة الشعبية، في الجوف شمالي اليمن، أن مسلحي المقاومة سيحررون مديرية "الغيل" بالمحافظة من الحوثيين في الساعات المقبلة".

وأكد الأشرف تقدم المقاومة في هذه المديرية، مقابل فرار المسلحين الحوثيين من عدد من المواقع، فضلا عن أسر 12 منهم أفرج عنهم لاحقا بعد أن تعهدوا بعدم القتال مجددا، وبتقديم معلومات ميدانية للمقاومة.

قصف مدفعي
كما أشار المتحدث إلى قصف متبادل بالمدفعية الثقيلة في الساعات الماضية بين المقاومة الشعبية والحوثيين في محافظة الجوف حيث تدور معارك منذ أشهر تمكنت فيها المقاومة من السيطرة على عدة مناطق بينها مدينة الحزم مركز المحافظة.

من جهة أخرى، هزت انفجارات عنيفة العاصمة اليمنية صنعاء في ساعة مبكرة اليوم الثلاثاء، جراء غارات شنتها مقاتلات التحالف العربي على مواقع متفرقة يسيطر عليها الحوثيون والقوات الموالية لصالح.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن شهود عيان أن نحو 12 غارة جوية استهدفت تبة التلفزيون وملعب الثورة وموقعا للحوثيين خلف الصالة الرياضية وسط العاصمة.      

كما استهدفت الغارات معسكر النهدين جنوب العاصمة وقاعدة الديلمي الجوية قرب مطار صنعاء الدولي، ومقر الفرقة الأولى مدرع سابقا شمال صنعاء، دون أن تتضح الخسائر التي خلفتها الغارات.

المصدر : الجزيرة + وكالات