كشفت مصادر عراقية وأميركية الثلاثاء أن الأميركيين الثلاثة الذين اختفوا في بغداد قبل أيام خطفوا، وأنهم محتجزون لدى فصيل شيعي مدعوم من إيران.

وقال مصدران بالحكومة الأميركية إن واشنطن لا تملك سببا يدعو للاعتقاد بضلوع طهران في خطف الأميركيين الثلاثة، ولا تعتقد بأن مواطنيها موجودون في إيران، بينما قال مصدر بالمخابرات العراقية إن الثلاثة خطفوا لأنهم أميركيون، وليس لأسباب شخصية أو مالية.

وذكر مسؤولون عراقيون أن مسلحين مجهولين احتجزوا الأميركيين الثلاثة الجمعة الماضي من مقر إقامتهم الخاص في حي الدورة (جنوب العاصمة بغداد).

وقالت وزارة الخارجية الأميركية الأحد الماضي إنها تتعاون مع السلطات العراقية لتحديد موقع الثلاثة المفقودين، لكن دون تأكيد تعرضهم للاختطاف.

وسعت الحكومة العراقية لكبح فصائل شيعية مسلحة واجهت القوات الأميركية بعد غزوها العراق، واتهمت في السابق بقتل واختطاف أميركيين.

يذكر أنه لم يختطف أي مواطن أميركي في العراق منذ انسحاب القوات الأميركية من البلاد نهاية عام 2011، وتراجع العداء بين واشنطن وطهران في الآونة الأخيرة بعد تبادل للسجناء، ورفع العقوبات المفروضة على إيران مقابل امتثالها للاتفاق النووي مع القوى الكبرى (مجموعة 5+1).

المصدر : رويترز