قال مراسل الجزيرة في العراق إن هناك تحذيرات من مجاعة كبيرة في مدينة الفلوجة غرب بغداد بعد قطع القوات العراقية طرق التموين المؤدية إليها، في وقت حذرت فيه هيئة علماء المسلمين هناك من تعرض المدينة لإبادة جماعية.
 
وأضاف المراسل وليد إبراهيم أن القوات العراقية تحاصر الفلوجة -التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية- من كافة الجهات، مما تسبب في نقص حاد في المواد الغذائية والسلع الأساسية والأدوية.
 
وتابع أن التنظيم يحاول الرد على الحصار بشن هجمات على مواقع القوات العراقية في المناطق الشمالية والشمالية الشرقية من المدينة.
 

وكانت هيئة علماء المسلمين في العراق قد قالت إن ما وصفته بآلة القتل والتدمير للقوات الحكومية والمليشيات تواصل عملياتها الإجرامية، لتحول مدينة الفلوجة في محافظة الأنبار (غربي البلاد) إلى أرض محروقة.

وأضافت الهيئة في بيان، أن الفلوجة تتعرض لإبادة جماعية تنذر بكارثة إنسانية بسبب الحصار الذي تفرضه القوات الحكومية والمليشيات عليها منذ مدة طويلة.

من جهة أخرى، أكد المراسل سيطرة القوات العراقية على وسط مدينة الرمادي باستثناء حي السجارية. وقالت مصادر أمنية إن اشتباكات جرت فجر اليوم بين القوات العراقية ومقاتلي التنظيم في منطقة حصيبة الشرقية التي تقع على مسافة سبعة كيلومترات شرق الرمادي.

video
قتلى وقصف
وأضافت المصادر أن القوات العراقية تحاول التقدم لاستعادة مناطق تقع شرقي الرمادي في محاولة للوصول إلى حي السجارية عند الطرف الشرقي من المدينة الذي يعتبر آخر معاقل تنظيم الدولة في مركز الرمادي.
 
وقالت المصادر إن محاولة القوات العراقية التقدم باتجاه منطقة السجارية جاء بعد توقف أعلنته سابقا بسبب كثرة العبوات التي وضعها مقاتلو التنظيم قبل انسحابهم. وكانت القوات العراقية قد أعلنت في وقت سابق سيطرتها على حي الصوفية شرقي الرمادي (أكبر أحياء المدينة).
 
في غضون ذلك، أعلنت مصادر عسكرية عراقية مقتل ستة من الجيش العراقي ومليشيا الحشد الشعبي وإصابة ثمانية آخرين في هجوم شنه تنظيم الدولة الإسلامية على ثكنتين عسكريتين في منطقة الزغاريت في بلدة الصقلاوية شمالي الفلوجة.
 

وفي منطقة الكرمة شمال شرقي الفلوجة، قتل ثلاثة جنود عراقيون وأصيب أربعة آخرون في هجوم لتنظيم الدولة على ثكنة عسكرية. وذكرت المصادر أن أحد أفراد مليشيا الحشد الشعبي قتل وأصيب 12 آخرون بقصف مدفعي من قبل تنظيم الدولة استهدف موقعا مشتركا للجيش ومليشيا الحشد الشعبي شمال غربي الفلوجة.

وأفادت مصادر طبية عراقية بمقتل ثلاثة مدنيين بينهم طفل وإصابة خمسة آخرين جراء قصف الجيش مدينة الفلوجة. وتركز القصف على أحياء: نزال والرسالة والتأميم وسط المدينة، وألحق أضرارا بالمنازل والممتلكات.

من جهة ثانية نشرت وزارة الدفاع العراقية صورا قالت إنها تظهر قصف طائراتها الحربية مواقع لتنظيم الدولة، وأضافت الوزارة أن القصف دمر مواقع وعربات لتنظيم الدولة في محافظة صلاح الدين شمال بغداد، وأسفر كذلك عن مقتل عدد من مسلحيه.

المصدر : الجزيرة