حققت قوات المعارضة السورية تقدما في ريف اللاذقية، بينما تجدد القصف على معضمية الشام في ريف دمشق وعلى حمص.

وقالت مصادر سورية إن كتائب المعارضة المسلحة استعادت السيطرة على قرية عطيرة بريف اللاذقية بعد معارك مع قوات النظام.

وأوضحت المصادر أن المعارضة استقدمت تعزيزات من ريفي إدلب وحماة إلى جبهات القتال في ريف اللاذقية، لشن هجوم على مواقع النظام لاستعادة القرية التي سيطرت عليها قوات النظام نهاية العام الماضي.

وحققت قوات النظام تقدما أيضا في تلة الزيتونة والجبل الحراجي وقرية بيت أبلق.

واستهدفت كتائب المعارضة مناطق تمركز جيش النظام في برج زاهية بالقذائف المحلية والصاروخية، وذلك في محاولة للسيطرة عليه لضمان إحكام السيطرة على برج عطيرة والقرية وبرج بيت أبلق.

في المقابل، قالت وكالة الأنباء السورية (سانا) إن قوات النظام سيطرت على تلي رأس الغزال ورأس الكبير بريف اللاذقية بعد معارك مع مسلحي المعارضة.

من جانب آخر، ذكر ناشطون أن معضمية الشام في ريف دمشق شهدت اليوم قصفا مدفعيا عنيفا وسقوط صاروخ أرض أرض وأسطوانة متفجرة، وذلك بالتزامن مع استمرار إلقاء البراميل المتفجرة من طيران النظام الذي يحاول اقتحام المدينة منذ أيام.

وفي حمص، أكد ناشطون أن طيران النظام كثّف غاراته وإلقاء البراميل المتفجرة على محيط مدينة تلبيسة وبلدات تيرمعلة وأم شرشوح وجبورين بريف حمص الشمالي.

وقال ناشطون في حماة إن كتائب المعارضة دمرت دبابة لجيش النظام على الجبهة الشمالية الغربية لقرية حربنفسه في ريف حماة الجنوبي.

وتحدث ناشطون عن عطب دبابة لجيش النظام على تخوم اللواء 82 في محيط مدينة الشيخ مسكين بريف درعا، خلال المعارك الدائرة في المدينة ومحيط اللواء 82.

المصدر : الجزيرة