قال مراسل الجزيرة  في اليمن إن سبعة أشخاص قتلوا وأصيب عشرة -إصابة بعضهم خطيرة- في تفجير وقع قرب بوابة منزل مدير شرطة عدن شلال شائع في منطقة بجبل هيلاني في محافظة عدن.

وأفاد مراسلنا بأن اثنين من حراسة مدير شرطة عدن وخمسة مواطنين من المارة -بينهم طفل- قتلوا في التفجير، مشيرا إلى أن التفجير تم بواسطة سيارة ملغمة يقودها انتحاري.

وأضاف المراسل ياسر حسن أن الانفجار وقع في منطقة بجبل هيلان بعدن أمام بوابة منزل مدير الشرطة، الذي سبق أن تعرض لمحاولة اغتيال.

وأوضح المراسل أن ما حدث اليوم يؤكد أن هناك حالة أمنية صعبة تعيشها عدن، وأنها بحاجة لاستعادة الشرعية، ولوضع خطة أمنية تعيد الأمن إلى المدينة، لافتا إلى أن السلطة الأمنية في عدن تتهم قوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بالوقوف وراء العملية والتفجيرات والاغتيالات بالمدينة.

المصدر : الجزيرة