أجلت الهيئة المكلفة بتشكيل حكومة وحدة وطنية في ليبيا، إعلان التشكيل الحكومي 48 ساعة.

وقال المجلس الرئاسي في بيان صدر في وقت متأخر مساء أمس السبت إنه "أحرز تقدما كبيرا منذ بدأ المشاورات في الأول من يناير/كانون الثاني، لكنه يحتاج ليومين إضافيين من العمل".

ويهدف اتفاق توسطت فيه الأمم المتحدة وأبرم في المغرب يوم 17 ديسمبر/كانون الأول إلى رأب الانقسامات ومساعدة ليبيا على مواجهة تهديد أمني متنام يمثله مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية.

وأعطى الاتفاق المجلس الرئاسي ومقره تونس مهلة شهرا لتشكيل حكومة وفاق وطني، لكن رئيسي البرلمانين المتنافسين في ليبيا والعديد من النواب لم يساندوا الاتفاق الذي ظل يواجه معارضة قوية من بعض الفصائل السياسية والعسكرية على الأرض.

ووفقا للاتفاق فور إعلان التشكيل الحكومي سيكون أمام البرلمان المنحل بحكم المحكمة الدستورية في شرق البلاد مهلة عشرة أيام للموافقة عليها.

وتشهد ليبيا انقسامات سياسية وأعمال عنف، إذ تتنافس العديد من الفصائل والجماعات المسلحة على السلطة منذ سقوط معمر القذافي في العام 2011، ومنذ صيف العام 2014 تدير البلاد حكومتان متنافستان إحداهما في العاصمة طرابلس غرب البلاد والأخرى في طبرق شرق البلاد.

المصدر : رويترز