التقى خالد بحاح نائب رئيس الجمهورية رئيس الوزراء اليمني في الرياض المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ ، وبحث معه التطورات السياسية في اليمن، والتحضير لانعقاد المفاوضات مع جماعة الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح تحت رعاية الأمم المتحدة.

وشدد بحاح على أهمية التزام "المليشيات الانقلابية" بتطبيق قرار مجلس الأمن القاضي بفرض عقوبات على زعيم الحوثيين ونجل الرئيس المخلوع، علاوة على الإفراج عن كافة المختطفين ورفع الحصار عن المدن كبادرة لحسن النوايا وتفعيل لجنة التهدئة.

من جهته، أطلع ولد الشيخ نائب الرئيس اليمني على نتائج زيارته الأخيرة إلى العاصمة صنعاء، في إطار التحضير لانعقاد المشاورات في أقرب وقت ممكن.

وكان المتحدث باسم الأمم المتحدة أحمد فوزي، أعلن في تصريحات صحفية في جنيف الأسبوع الماضي، تأجيل محادثات السلام بشأن اليمن التي كانت مقررة منتصف الشهر الحالي.

كما أعلن المتحدث باسم الحكومة راجح بادي تأجيل موعد جولة المحادثات لموعد آخر، معتبرا أن إعلان الرئيس المخلوع عدم المشاركة بالمحادثات، وعدم التزام الحوثيين بتنفيذ وعودهم بإطلاق السجناء، من بين الأسباب التي تدفع باتجاه التأجيل.

وانعقدت أحدث جولة من محادثات السلام اليمنية في سويسرا في ديسمبر/كانون الأول الماضي، لكن أطراف الحوار فشلت في التوصل لحل سياسي ينهي القتال الذي اندلع بعد سيطرة مليشيات الحوثي على العاصمة صنعاء.

المصدر : الجزيرة