أعلنت منظمة "أطباء بلا حدود" مساء السبت تمكنها من إيصال إمدادات طبية إلى المناطق التي تحاصرها جماعة الحوثي في مدينة تعز وسط اليمن، وذلك بعد خمسة أشهر من المفاوضات.

وقالت المنظمة في تصريحات نشرتها عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر "نحن ممتنون من تمكننا من إيصال المساعدات الطبية إلى المستشفيات الرئيسية في المنطقة المحاصرة في تعز".

ولم تذكر المنظمة في تصريحاتها الجهة التي تفاوضت معها طوال الأشهر الخمسة الماضية، أو حجم المساعدات التي أدخلتها، بيد أن مصادر طبية يمنية قالت لوكالة الأناضول إن شاحنتي مساعدات من منظمة "أطباء بلا حدود" وصلت إلى المناطق المحاصرة في تعز.

وأكد أحمد الدميني رئيس قسم وحدة حمى الضنك بمستشفى الثورة الحكومي الذي وصلت إليه الإمدادات الطبية، أن الحوثيين أفرجوا عن شاحنتين من منفذ "حبيل سلمان" غربي المدينة، تحملان أدوية ومستلزمات طبية.

ونقلت الأناضول عن الدميني قوله إن الإمدادات التي وصلت تحتوي على أدوية إسعافية فقط، مشيرا إلى أن المستشفى بحاجة ماسة إلى محاليل المختبرات وعبوات نقل الدم.

مساعدات
وفي وقت سابق السبت وزع ائتلاف الإغاثة الإنسانية واللجنة الطبية العليا في محافظة تعز الدفعة الأولى من المساعدات الدوائية المقدمة من مركز "الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية" السعودي على مستشفيات المدينة.

ووصلت المساعدات الدوائية السعودية إلى تعز عبر "الإنزال الجوي" من طائرات التحالف العربي، بحسب ما نقله ائتلاف الإغاثة واللجنة الطبية العليا في تعز.

ويحاصر الحوثيون وقوات صالح مدينة تعز من جميع المنافذ الرئيسية منذ نحو خمسة أشهر، ويمنعون وصول الأدوية والإمدادات إلى المناطق والمستشفيات الخاضعة لسيطرة المقاومة الشعبية الموالية للحكومة اليمنية.

المصدر : وكالة الأناضول