أفرج الحوثيون السبت عن وزير التعليم الفني والتدريب المهني في الحكومة اليمنية عبد الرزاق الأشول وأربعة من أعضاء حزب التجمع اليمني للإصلاح، بعد أكثر من خمسة أشهر على اختطافهم.

وشمل الإفراج قياديي الإصلاح محمد العديل وعلي الحدمة وعبد الله السماوي وحميد القعادي، وذلك بعد وساطة قادها مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

ويأتي الإفراج عن الوزير الأشول والقيادات الإصلاحية الذين اعتقلهم الحوثيون في أغسطس/آب الماضي من العاصمة صنعاء، ضمن إجراءات بناء الثقة التي ترعاها الأمم المتحدة بين الحوثيين والحكومة الشرعية، قبيل انطلاق جولة مشاورات مرتقبة بين الطرفين يوم 25 يناير/كانون الثاني الجاري.

غير أن مليشيات الحوثي لم تفرج عن محمد قحطان القيادي البارز في الإصلاح وعضو هيئة رئاسة مؤتمر الحوار الوطني، كما ترفض أن تفصح عن مصيره أو وضعه الصحي.

وكان المبعوث الأممي قد وصل أمس الجمعة إلى العاصمة السعودية الرياض في زيارة غير مخطط لها، حاملا للحكومة اليمنية شروط الحوثيين للإفراج عن القيادات العسكرية، وعلى رأسها وزير الدفاع.

وتقول الحكومة الشرعية إن آلاف المعتقلين ما زالوا في سجون الحوثيين بصنعاء، وعلى رأسهم وزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي واللواء ناصر منصور هادي شقيق الرئيس هادي واللواء فيصل رجب القائد العسكري الموالي للشرعية.

المصدر : الجزيرة + وكالات