خرجت في العاصمة المصرية القاهرة وعدة محافظات الجمعة مظاهرات تحت شعار "الوفاء للثورة"، وذلك قبل عشرة أيام من الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير. واعتقلت السلطات 13 متظاهرا بعد انتهاء مسيرة رافضة للانقلاب في منطقة المنيب بالجيزة.

ففي الجيزة، شهدت قرية ناهيا ومدينة 6 أكتوبر خروج عشرات المتظاهرين عقب صلاة الجمعة في مسيرات منددة بالنظام الحالي، رفع خلالها المشاركون شارات رابعة وصورًا لعدد من الشباب الذين اعتقلوا مؤخرًا.

وفي الإسكندرية، انطلقت مظاهرات في عدة مناطق، دعا المشاركون فيها الأهالي للنزول إلى ميادين الثورة واستعادة مكتسباتها.

وردد المتظاهرون هتافات تطالب بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين ووقف التعذيب داخل السجون.

وفي المنوفية (شمال)، نظم تحالف دعم الشرعية بالمحافظة 13 فعالية ما بين مظاهرة وسلسلة بشرية ومسيرات بالدراجات النارية، تحت شعار "الوفاء للثورة"، في مناطق داخل مراكز السادات، وأشمون، والباجور، وتلا، والشهداء، وبركة السبع.

كما شهدت مدن إيتاي البارود، وأدكو، وحوش عيسي، وكفر الدوار في محافظة البحيرة (شمال)، ومدينة بلطيم في كفر الشيخ (شمال)، وقرية البصارطة في دمياط (شمال)، وقرى في محافظة القليوبية (شمال) والمنيا (جنوب)، عددًا من المسيرات عقب صلاة الجمعة استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب.

وكان التحالف قد دعا في بيان له الخميس أنصاره إلى التظاهر في أسبوع بعنوان "الوفاء للثورة"، وقال إن "النظام يرتعد خوفًا من شباب الثورة وشيوخها، ويسعى لإرهاب الشعب وتخويفه من النزول، والقبض على الشباب، وبناء المزيد من السجون لاستيعاب الأعداد المتزايدة من السجناء من كل محافظات مصر".

وأضاف البيان "إن الثورة هي الطريق الوحيد لإنقاذ مصر من كبوتها، والتقدم بها إلى الأمام في كل المناحي السياسية والاقتصادية والعلمية والاجتماعية".

وفي وقت مبكر من فجر الجمعة اقتحمت قوات الأمن قرية العدوة بمحافظة الشرقية -مسقط رأس الرئيس المعزول محمد مرسي- وحاصرتها بشكل كامل، حسب ما أفاد به شهود عيان.

وانتشرت قوات الأمن داخل القرية بشكل واسع معززة بأعداد ضخمة من الآليات والمدرعات، واقتحمت منزل مرسي ومنازل عدد كبير من رافضي الانقلاب في القرية، واعتقلت العديد من أبنائها.

وتشهد مصر مظاهرات شبه يومية أو أسبوعية، تقودها جماعة الإخوان المسلمين، منذ الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي يوم 3 يوليو/تموز 2013. وتقول الجماعة إن نهجها سلمي في الاحتجاج على الانقلاب على مرسي الذي أمضى عامًا واحدًا من فترته الرئاسية.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة