عاطف دغلس-نابلس

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الخميس منشآت زراعية وآبار مياه في مناطق الأغوار الشمالية شمال الضفة الغربية وأخطرت أخرى بالهدم، كما طلبت من مواطنين الرحيل عن منازل بحجة التدريبات العسكرية.

وحسب مصادر خاصة تحدثت للجزيرة نت، هدمت قوات الاحتلال أربع حظائر مبنية من الصفيح (بركسات) خاصة بتربية المواشي والدواجن في قرية عينون شرق مدينة طوباس شمال الضفة الغربية بعد اقتحامها بعدد كبير من الآليات والجرافات العسكرية.

كما هدمت قوات الاحتلال في القرية نفسها بركة مياه تتسع لأكثر من 300 متر مكعب من المياه وتستخدم خزانا لتجميع مياه الأمطار، وادعت سلطات الاحتلال وما يُعرف بالإدارة المدنية الإسرائيلية أن هذه المباني واقعة في المناطق (سي) الخاضعة للسيطرة الأمنية الإسرائيلية.

عمليات قمع
وقال مسؤول ملف الاستيطان في الأغوار الشمالية معتز بشارات في اتصال هاتفي بالجزيرة نت إن عملية الهدم لهذه "البركسات" تأتي في عمليات مشابهة للاحتلال الإسرائيلي بالمنطقة طالت مئات المنشآت بين منازل سكنية وحظائر خاصة بالمواشي في العام الماضي 2015 بمناطق الأغوار الشمالية وحدها.

مواطنون يقفون فوق منشآت هدمها الاحتلال في الاغوار الشمالية (الجزيرة)

وأكد بشارات أن هذا الهدم يتزامن مع عمليات قمع أخرى يمارسها الاحتلال هذه الأيام ضد السكان هناك، حيث كان قد سلم عشرات العائلات بلاغات وإخطارات بالهدم في عدد من القرى الغورية هناك بدعوى أنها مناطق عسكرية، كما أخطر أمس الأربعاء أكثر من 23 عائلة (أكثر من 220 نسمة) في تلك المنطقة بإخلاء منازلهم ليوم واحد خلال الأسبوع القادم بحجة التدريبات العسكرية.

كما قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي الأربعاء باحتجاز ومصادرة شاحنات تعمل ضمن مشروع خدماتي في قرية تياسير الغورية شرق مدينة طوباس، واقتادت هذه الشاحنات -وفق رئيس مجلس قروي المالح والمضارب البدوية عارف دراغمة- إلى معسكر الناحل أحد معسكرات جيش الاحتلال بالمنطقة.

مداهمة واعتقالات
على صعيد آخر، اقتحم مئات المستوطنين قرية عورتا بحماية قوات من جيش الاحتلال الإسرائيلي وقاموا بزيارة مقامات دينية موجودة داخل القرية وأدوا طقوسا وشعائر فيها، قبل أن ينسحبوا مع ساعات الفجر الأولى.

كما اقتحمت قوات الاحتلال مناطق أخرى في مدينة نابلس وعددا من المدن شمال الضفة الغربية وجنوبها، وداهمت منازل مواطنين وقامت بتفتيشها وتخريب محتويات بعضها بالكامل، كما هو الحال بمدن نابلس وسلفيت والخليل وبيت لحم ورام الله والقدس.  

واعتقلت قوات الاحتلال عددا من المواطنين من المناطق التي اقتحمتها، واعتدت على بعض المعتقلين بالضرب ولا سيما بمدينة الخليل.

المصدر : الجزيرة