اتفق الرئيس الأميركي باراك أوباما ونظيره الروسي فلاديمير بوتين على دعم جهود الأمم المتحدة لعقد مفاوضات بين النظام السوري وفصائل المعارضة، وطالبا السعودية وإيران بتهدئة أجواء التوتر بينهما.

وفي مكالمة هاتفية الأربعاء، اتفق أوباما وبوتين على دعم جهود الأمم المتحدة لعقد مفاوضات بين النظام السوري والمعارضة في جنيف نهاية الشهر الجاري، وذلك لحل الأزمة السورية بناء على قرار مجلس الأمن 2254.

وقال الكرملين في بيان إن بوتين أكد على أهمية إنشاء تحالف واسع لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية وغيره من المنظمات المتطرفة، وعلى ضرورة الانتهاء بسرعة من وضع قائمة المنظمات الإرهابية في سوريا، والتخلي عن المعايير المزدوجة في تحديد هذه المنظمات.

وذكر الكرملين أن الرئيسين بحثا الأزمة بين طهران والرياض، وضرورة المساعدة على تخفيف حدة التوتر بينهما، كما تطرقا لقضية أوكرانيا والوضع في شبه الجزيرة الكورية.

المصدر : الجزيرة + وكالات