قال معاون محافظ الأنبار إنه تم استقبال نحو 253 عائلة عراقية نزحت من مختلف أرجاء مدينة الرمادي (مركز محافظة الأنبار) جراء العمليات الجارية ضد تنظيم الدولة الإسلامية، بينما شنت القوات الأمنية هجوما من ثلاثة محاور على مناطق في شرق الرمادي.

وأكد مجاهد العيفان أن السلطات المحلية في الأنبار جهزت بالتعاون مع منظمات دولية مخيمات إضافية تستوعب نحو خمسمئة عائلة يتوقع خروجهم من المدينة بعد استعادة القوات الأمنية مناطق عدة من قبضة التنظيم.

وأفادت مصادر عسكرية أن القوات الأمنية شنت بمساندة من الحشد العشائري هجوما في ساعة متأخرة الليلة الماضية على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية، في مناطق تقع شرق الرمادي.

وقالت المصادر إن الهجوم انطلق من ثلاثة محاور بمحيط منطقة الصوفية، أكبر معاقل تنظيم الدولة، وإن طائرات التحالف الدولي والمروحيات العراقية وفرت الإسناد الجوي للقوات المهاجمة على الأرض.

وأضافت أن قوات الجيش العراقي تواجه صعوبة في التقدم منذ الليلة الماضية، بسبب العبوات الناسفة والألغام التي زرعها مسلحو تنظيم الدولة بالمنطقة التي شهدت أيضا دمارا واسعا بسبب المعارك.

المصدر : الجزيرة + وكالات